اجتماع عمالقة النفط دون اتفاق لخفض الإنتاج

اجتماع عمالقة النفط دون اتفاق لخفض الإنتاج

فيينا- قال رفاييل راميريز وزير خارجية فنزويلا إن اجتماعا بين السعودية أكبر المنتجين في منظمة أوبك وفنزويلا عضو المنظمة وروسيا والمكسيك المنتجتين للنفط الثلاثاء لم يسفر عن أي اتفاق على خفض إنتاج الخام.

وقال راميريز إن البلدان الأربعة اتفقت على أن الأسعار الحالية للنفط دون 80 دولارا للبرميل ليست جيدة وإنها اتفقت على الاجتماع مرة أخرى في خلال ثلاثة أشهر.

غير أن المحادثات التي جرت في فيينا وجاءت قبل يومين من اجتماع أوبك في المدينة لم تتمخض عن مقترحات محددة لدعم الأسعار

من جهته، قال وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي، الثلاثاء، إن منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“ ستسعى لإيجاد ”طريقة توافقية“ في اجتماعها المقرر يوم الخميس الذي تناقش فيه مسألة الهبوط الشديد في أسعار النفط الخام.

وقال يوسفي لوكالة الأنباء الجزائرية ”الطريقة التوافقية ضرورية للتوصل إلى حلول مستقرة“ ولم يخض في تفاصيل عن إجراءات محددة ستتخذها المنظمة.

واستقرت أسعار خام برنت قرب 80 دولارا للبرميل الثلاثاء قبل اجتماع أوبك الذي ستحدد فيه مستويات الإنتاج في العام القادم.

وينقسم مراقبو سوق النفط بشأن الإجراءات التي ستتخذها أوبك خلال اجتماعها في فيينا فمنهم من يتوقع خفضا كبيرا في الإنتاج لدعم الأسعار ومنهم من يتوقع خفضا محدودا أو الإبقاء على مستوى الإنتاج دون أي تغيير.

وقال الوزير إن المنظمة ستدرس ”تطور السوق والاختلالات التي أدت إلى التراجع الحاد لأسعار النفط كما ستتناقش حول طريقة إعادة الاستقرار للسوق.“

وأشار يوسفي إلى أن هبوط أسعار الخام أثر سلبا على الاستثمار في قطاع النفط.

وقال ”لاحظنا في بعض المناطق في العالم تراجع الاستثمارات في استخراج وتطوير حقول جديدة مما سينجم عنه انعكاسات في المستقبل.“

وتعتمد الجزائر اعتمادا كبيرا على صادرات الطاقة لتمويل البرامج الاجتماعية ومشروعات التنمية الاقتصادية. وتتوقع الجزائر وصول عائدات النفط والغاز إلى 60 مليار دولار هذا العام منخفضة5.2 بالمئة عن مستواها في عام 2013 بسبب هبوط أسعار النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com