إيران تبحث عن مخرج لأزمة وقود الطائرات بعد العقوبات

إيران تبحث عن مخرج لأزمة وقود الطائرات بعد العقوبات
An Iran Air Boeing 747 passenger plane sits on the tarmac of the domestic Mehrabad airport in the Iranian capital Tehran on January 15, 2013. Austrian Airlines said the previous day that it has stopped its flights to Tehran because they were not profitable any more in a decision that comes after the subsidiary of German carrier Lufthansa had already in November cut the number of weekly flights from Vienna to the Iranian capital to three. AFP PHOTO/BEHROUZ MEHRI (Photo credit should read BEHROUZ MEHRI/AFP/Getty Images)

المصدر: إرم نيوز

أعلن علي عابد زاده نائب وزير النقل والمواصلات الإيرانية بأن بلاده ”تخطط لإدارة وقود شركات الطيران التابعة لها“ بعد العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها مطلع نوفمبر الجاري.

واعتبر زاده في تصريح لوكالة ”تسنيم“ للأنباء، أن الحكومة ستستفيد من الخبرة السابقة، لإدارة وقود الطائرات، سعيًا لتجاوز العقوبات الأمريكية.

وكشف المسؤول عن امتلاك بلاده ”خططًا لتوفير الوقود لشركات الطيران الإيرانية في دول أخرى، رفض الإعلان عنها“، لافتًا في ذلك الصدد إلى أن ”البنك المركزي الإيراني (CBI) تعهد بتوفير سعر صرف العملات الأجنبية للطائرات من خلال النظام الإلكتروني للعملات الصعبة الذي أطلقته الحكومة الإيرانية مطلع أبريل/نيسان الماضي، المعروف بـ (NIMA)“.

وأضاف نائب وزير النقل والمواصلات الإيرانية أن أسعار تذاكر الخطوط الجوية الأجنبية انخفضت بشكل كبير الأسبوع الماضي.

وكانت الطائرات الإيرانية تخضع لعقوبات أمريكية قبل التوقيع على الاتفاق النووي في يوليو7/ تموز 2015، لكن إدارة الرئيس دونالد ترامب أعلنت في الثامن من مايو الماضي، الانسحاب من الاتفاق، واستئناف العقوبات في وقت لاحق، مما خلق مشاكل لشركات الطيران الإيرانية.

ولم يسمح لبعض طائرات الإيرانيين بالتزود بالوقود في المطارات التركية في إسطنبول في الآونة الأخيرة واضطرت إلى إلغاء رحلة واحدة على الأقل، في حين اضطرت شركات نقل أخرى إلى خفض عدد الركاب على متنها لتحليقها بوقود أقل.

وحذرت شركات النفط الدولية العاملة في مطار بيروت من تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود بسبب العقوبات الأمريكية ضد إيران.

وأثّر ارتفاع أسعار العملات الأجنبية وانخفاض قيمة العملة الوطنية الإيرانية (الريال)، على تذاكر الطيران، في حين أن العديد من شركات الطيران الأجنبية توقفت عن العمل في البلاد بسبب العقوبات الأمريكية.

مواد مقترحة