مصر تعلن عن استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار في قطاع البترول

مصر تعلن عن استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار في قطاع البترول

المصدر: سيد الطماوي– إرم نيوز

كشف وزير البترول المصري، طارق الملا، اليوم السبت، عن استثمارات جديدة  بقيمة 10 مليارات دولار، خلال العام المالي الحالي 2018-2019، من أجل البحث والاستكشاف عن البترول والغاز وتنمية الحقول المكتشفة في مصر.

وقال الملا، في بيان صحفي اليوم، إن هناك إقبالاً كبيرًا من الشركات العالمية الكبرى للاستثمار في مجالات الغاز والبترول بمصر، وهو ما اعتبره يمثل ”ثقة كبيرة من الشركاء الأجانب في مصر، وذلك بسبب الإصلاحات التي جرى تنفيذها“.

وأوضح الوزير أن الحكومة تخطط لتحقيق نمو مطرد في حجم الاستثمارات البترولية خلال السنوات الأربع المقبلة، خاصة في ظل التوسع الجاري في توقيع اتفاقيات البحث وتنفيذ برامج تنمية الحقول والمشروعات الكبرى لإنتاج الغاز من المياه العميقة بالبحر المتوسط.

ولفت الملا، إلى أن زيادة الاستثمارات تمثل حجر الزاوية لتنمية موارد مصر من البترول والغاز والمساهمة في زيادة الإنتاج والاحتياطيات بمختلف المناطق البرية والبحرية، وكذلك من المناطق الاستكشافية البكر التي تحظى باحتمالات واعدة مثل البحر الأحمر وغرب البحر المتوسط.

وأكد أن مصر تعمل على تشجيع الشركاء الأجانب للاستثمار في مناطق المياه العميقة بالبحر المتوسط والمناطق الجديدة التي لم تستكشف بعد، في ظل تحديات العمل بتلك المناطق وعنصر المخاطرة أو كونها مناطق جديدة تتطلب تحفيز المستثمرين على العمل فيها.

وأضاف الوزير أنه جرى تنفيذ مشروعات للمسح السيزمي بمنطقتي البحر الأحمر وغرب المتوسط لجمع البيانات والمعلومات الدقيقة التي تسهم في جذب الاستثمارات لبدء النشاط البترولي وطرح المزايدات، كما يتم العمل على إيجاد أفضل السبل لتيسير الإجراءات أمام المستثمرين وتنفيذها بوتيرة سريعة.

وأشار إلى استمرار مصر في استراتيجيتها لطرح المزايدات العالمية وعقد الاتفاقيات البترولية، لافتًا إلى أنه تم إغلاق مزايدة هيئة البترول لعام 2018 للبحث عن البترول والغاز في 11 منطقة في خليج السويس والصحراء الشرقية والغربية، ويجري حاليًا تقييم العروض للإعلان عن الشركات الفائزة.

وأكد الوزير أن الوزارة تعكف على الإعداد لطرح مزايدة عالمية للبحث عن البترول والغاز في منطقة البحر الأحمر لأول مرة نهاية العام الجاري، ووضع هذه المنطقة على الخريطة الاستثمارية لصناعة البترول.

وأضاف أن السنوات الأربع الأخيرة شهدت توقيع 63 اتفاقية بترولية جديدة تسهم نتائجها في زيادة احتياطي وإنتاج البلاد من البترول والغاز.

ووفقًا لبيان سابق صادر عن وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، فإن مصر تسعى للتحول إلى مركز لإعادة تصدير الغاز على أعتاب أوروبا المتعطشة للطاقة، ويُعد إصلاح العقود المخطط له جزءًا من إستراتيجية أوسع لتحرير صناعة النفط.

وجاءت بداية التحول في سوق النفط بمصر، عقب اكتشاف شركة ”إيني“ الإيطالية لحقل ”ظهر“ العملاق في عام 2015، كما أعلنت الشركة عن كشف نفطي ثان في حوض ”فاغور“ بصحراء مصر الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة