سعيًا لسد العجز المالي.. سلطنة عمان تتجه لخصخصة شركتي كهرباء

سعيًا لسد العجز المالي.. سلطنة عمان تتجه لخصخصة شركتي كهرباء

المصدر: رويترز

كشف مسؤول كبير بأن سلطنة عمان تخطط لخصخصة شركتي كهرباء كبيرتين، العام المقبل؛ بهدف جذب استثمارات أجنبية وتقليص الدعم، وذلك في إطار إجراءات اقتصادية أعقبت انخفاض أسعار النفط.

وأعلن منصور الهناني، نائب رئيس ”نماء“ القابضة، أن السلطنة تسعى لبيع حصص في الشركة العُمانية لنقل الكهرباء وشركة مسقط لتوزيع الكهرباء، اللتين تملكان أصولًا مجمعة بقيمة 3.2 مليار دولار.

وأضاف المسؤول قائلًا: ”احتجنا إلى بعض الوقت للتحرك صوب هذه الخطوة.. لكننا نشعر بأن القطاع مستعد للخصخصة. نبيع هذه الأصول بثقة“.

وأشار الهناني إلى أن بلاده ”ستتطلع إلى لاعبين كبار لهم تاريخ في امتلاك مثل هذه الأصول بنشاط؛ للدخول في كونسورتيوم (عقود شراكة بين المقاولين الدوليين)؛ لتقديم تكنولوجيا جديدة لعُمان، مثل أجهزة قياس الكهرباء الذكية“، لكنه امتنع عن ذكر حجم ما تتوقع الحكومة جمعه من عمليات الخصخصة.

ووضعت سلطنة عمان خططًا في السنوات الماضية لبيع أصول مملوكة للدولة، مع سعيها لمواجهة العجز المالي الذي تراكم بعد أن هبطت أسعار النفط دون 30 دولارًا للبرميل في عام 2016.

وتمتلك الدولة العُمانية أكثر من 60 شركة، لكنها تتوفر على احتياطيات أقل من الطاقة وتنتج كميات أقل من النفط مقارنة مع الدولة الخليجية الثرية المجاورة، ومن ثم فإنها تواجه ضغوطًا أكبر على أوضاعها المالية مع سعيها لتمويل برامج الرفاه وخلق فرص عمل.

وتملك ”نماء“ حصة الحكومة العُمانية في تسع شركات كهرباء، وتخطط لبيع حصص نسبتها 70 % في ثلاث شركات أخرى لتوزيع الكهرباء بحلول عام 2020، على أن تحتفظ الحكومة بحصص نسبتها 30 % من الأسهم.

وأشار الهناني إلى أن الشركة قد تفكر في بيع الحصص المتبقية من خلال طروحات عامة أولية، لكنه أحجم عن الحديث حول إطار زمني لهذا الأمر.

وكانت الشركة الحكومية تواصلت، في أيار/مايو الماضي، مع بنوك لتقديم المشورة بشأن برنامج للإنفاق الرأسمالي بقيمة 1.2 مليار دولار، في أحدث دخول لسوق الديون الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com