أسعار النفط تصعد مدعومة باحتجاجات البصرة وعقوبات مرتقبة على إيران

أسعار النفط تصعد مدعومة باحتجاجات البصرة وعقوبات مرتقبة على إيران

المصدر: فريق التحرير

صعدت أسعار النفط الخام في تعاملات يوم الاثنين، مدعومة بالعقوبات الأمريكية المرتقبة على إيران، والأحداث الأمنية والاحتجاجات الجارية في محافظة البصرة العراقية.

ويخشى المتعاملون في أسواق النفط، من هبوط معروض النفط أكثر من اللازم، عند فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران، في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وتشهد البصرة جنوبي العراق، موجة احتجاجات واقتحامات لمتظاهرين، ما أثار تخوفات بشأن ضعف الإمدادات من المحافظة التي تمتلك معظم المخزون النفطي، وعبر موانئها يتم تصدير الخام.

وصعدت أسعار الخام القياسي مزيج برنت تسليم نوفمبر، بنسبة 0.85%، أو 63 سنتًا، إلى 77.47 دولار للبرميل.

وبنسبة 0.69% أو 47 سنتًا، صعدت أسعار الخام الأمريكي تسليم تشرين الأول/ أكتوبر، إلى 68.22 دولار للبرميل.

وتأتي تخوفات المتعاملين، على الرغم من تصريحات لوزير النفط العراقي عبدالجبار اللعيبي، أمس، أكد فيها عدم تأثر الإنتاج والإمداد النفطي، بسبب أحداث البصرة.

وتعتبر البصرة مركز صناعة النفط في العراق، إذ تنتج نحو 80% من صادرات البلاد، كما أنها المنفذ البحري الوحيد للعراق، لتصدير النفط عبر الناقلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com