”فيتول“ السويسرية تعتزم إلغاء اتفاق مع إيران بقيمة مليار دولار – إرم نيوز‬‎

”فيتول“ السويسرية تعتزم إلغاء اتفاق مع إيران بقيمة مليار دولار

”فيتول“ السويسرية تعتزم إلغاء اتفاق مع إيران بقيمة مليار دولار

المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة أمريكية اليوم السبت، أنّ عقوبات واشنطن ضد طهران، ستجبر شركة ”فيتول“ للطاقة، التي يقع مقرها في سويسرا، على إلغاء صفقة أبرمتها مع شركة النفط الإيرانية بقيمة مليار دولار في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، عقب دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

وقالت صحيفة ”وول ستريت جورنال“، إنّ ”إيران بدأت محادثات مع كبار الشركات العالمية التي كانت قد اتفقت على الدخول في مشروعات مربحة بإيران، منها شركة فيتول السويسرية للنفط والغاز لاستئناف صفقة نفطية قيمتها مليار دولار“.

وقالت طهران في 2016، إنّ ”فيتول أكبر شركة لتجارة النفط في العالم، أبرمت اتفاقًا مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لإقراضها ما يعادل مليار دولار باليورو، بضمان صادرات منتجات مكررة في المستقبل“.

وأضافت الصحيفة بحسب مصادرها، أنّ ”هناك مساعي إيرانية للاحتفاظ بالأعمال والمشروعات العملاقة في بلادها، حتى بعد استعادة العقوبات الأمريكية على قطاع النفط والغاز في نوفمبر المقبل“.

وقالت المصادر، إنّ ”مسؤولين إيرانيين دخلوا بشكل فعلي في محادثات مع نظرائهم في شركة فيتول السويسرية، للإبقاء على مشروع قيمته مليار دولار، إلا أن العقوبات الاقتصادية ستكتب الفشل للمساعي الإيرانية“.

وانسحبت كبرى الشركات العالمية في مجال النفط من إيران، وفي مقدمتهم شركة ”توتال“ الفرنسية متخلية عن صفقة استثمارية مع طهران، لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي للغاز، الذي يعد من أكبر حقول الغاز في العالم.

وشكل انسحاب توتال ضربة موجعة للاقتصاد الإيراني، الذي يعتمد بصفة رئيسية على قطاع النفط ومنتجاته، لاسيما أن الشركة الفرنسية ارتبطت خلال الفترة الأخيرة بمشروعات ضخمة، وذلك حسب ما جاء في صحيفة ”ديلي إكسبريس“ البريطانية.

وقالت الصحيفة البريطانية، إنّ ”خروج توتال بمشروعاتها الضخمة من إيران أفقدها ما يقرب من مليار دولار، حيث كانت العملاقة الفرنسية تشارك في مشروع ضخم على المستوى الصناعي“.

وتشير التوقعات الأولية لخروج توتال إلى أن إيران ستتكبد خسائر بمليارات الدولارات، لاسيما أن الشركة الفرنسية كانت من أولى المؤسسات الدولية، التي استعادت العلاقات الاقتصادية بعد توقيع الاتفاق النووي في 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com