رويترز: السعودية تلغي الطرح العام الأولي لآرامكو وتُسرّح مستشاري العملية – إرم نيوز‬‎

رويترز: السعودية تلغي الطرح العام الأولي لآرامكو وتُسرّح مستشاري العملية

رويترز: السعودية تلغي الطرح العام الأولي لآرامكو وتُسرّح مستشاري العملية
FILE PHOTO: An Aramco employee walks near an oil tank at Saudi Aramco's Ras Tanura oil refinery and oil terminal in Saudi Arabia May 21, 2018. Picture taken May 21, 2018. REUTERS/Ahmed Jadallah/File Photo

المصدر: رويترز

نقلت وكالة رويترز العالمية للأنباء، مساء اليوم الأربعاء، عن مصادر خاصة بها، أن السعودية ألغت الطرح العام الأولي لشركة آرامكو، مع تسريح مستشاري العملية.

ونسبت الوكالة لأربعة مصادر كبيرة، اليوم الأربعاء، قولها إن السعودية ألغت الطرح المحلي والعالمي لشركة النفط الوطنية العملاقة آرامكو الذي كان سيُعدّ الأضخم من نوعه في التاريخ.

وقال اثنان من المصادر إنه جرى تسريح المستشارين الماليين للإدراج مع تحول اهتمام السعودية صوب استحواذ مقترح على ”حصة استراتيجية“ في مُصنع البتروكيماويات المحلي الشركة السعودية للصناعات الأساسية ”سابك“.

وووفقًا للوكالة قال مصدر سعودي مطلع على خطط الطرح الأولي ”قرار إلغاء الطرح اتُخذ منذ فترة، لكن لا أحد يستطيع الكشف عن ذلك، لذا تمضي التصريحات تدريجيًا في ذلك الاتجاه – أولًا التأجيل ثم الإلغاء“.

وتطلعت البورصات في مراكز مالية مثل لندن ونيويورك وهونج كونج لاستضافة الشق العالمي من عملية بيع الأسهم.

وبدأ جيش من المصرفيين والمحامين المنافسة بشراسة على الفوز بأدوار استشارية في الطرح الأولي، الذي اعتُبر بوابة لصفقات أخرى من المتوقع أن تتدفق من برنامج الخصخصة السعودي واسع النطاق.

وعملت بنوك جيه.بي مورجان ومورجان ستانلي واتش.اس.بي.سي كمنسقين عالميين ووقع الاختيار على بنكي الاستثمار المتخصصين مويلس اند كو وإيفركور كمستشارين مستقلين وعلى مكتب المحاماة وايت اند كيس كمستشار قانوني حسبما أبلغت مصادر رويترز سابقا.

وكان من المتوقع اختيار مزيد من البنوك لكن موقع مديري الدفاتر ظل شاغرا بشكل رسمي رغم منافسة بنوك على العملية.

ورصدت أرامكو ميزانية لسداد مستحقات المستشارين حتى نهاية يونيو/حزيران، وقال أحد المصادر إن تلك الميزانية لم تُجدد.

وقال مصدر ثالث وهو مسؤول نفطي كبير ”تقرر تعليق عمل المستشارين… الطرح الأولي لم يُلغ رسميا، لكن احتمال ألا يحدث على الإطلاق أكبر من احتمال حدوثه“.

وللمحامين والمصرفيين والمحاسبين أدوار مهمة في صياغة نشرة الإصدار وهي الوثيقة الرسمية التي توفر تفاصيل ضرورية عن الشركة.

وقال أحد المصادر وهو مستشار مالي كبير ”الرسالة التي تلقيناها هي أنه لا طرح أوليا في المستقبل المنظور“.

وأضاف المصدر ”حتى الطرح المحلي في بورصة تداول تقرر تجميده“.

وكان خالد الفالح وزير الطاقة السعودي ورئيس مجلس إدارة أرامكو قال في التقرير السنوي للشركة للعام 2017، الصادر في أغسطس/آب، إن أرامكو تواصل ”استعداداتها لطرح حصة من أسهمها للاكتتاب العام، وهو الأمر الذي يمثل حدثا فارقا تنتظره الشركة ومجلس إدارتها بحماس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com