تراجع عجز الكهرباء في ليبيا إلى 200 ميجاوات

تراجع عجز الكهرباء في ليبيا إلى 200 ميجاوات

طرابلس- قال مدير إدارة التحكم بشركة الكهرباء الليبية، محمود الورفلي، إن العجز في إنتاج الكهرباء يتراوح بين 200 إلى 300 ميجاوات فقط، مقارنة بـ 1500 ميجاوات بنهاية الشهر الماضي، وذلك من إجمالي الطاقة الإنتاجية للمحطات في البلاد البالغ قدرتها 5000 ميجاوات.

وأضاف الورفلي، أن هناك استقرار نسبي في وضع الشبكة الكهربائية بمختلف أنحاء ليبيا، رغم استمرار العجز في الإنتاج.

وقال الورفلي إن هناك مناطق في غرب ليبيا تعاني من مشكلات في الكهرباء، بسبب تعرض دوائر نقل وتوزيع الكهرباء في منطقة بئر الغنم، شمال طرابلس بـ 60 كيلومتر، إلى التدمير، بسبب اشتباكات في المنطقة، فضلا عن تدمير عدد من الدوائر الكهربائية أيضا في بعض مناطق المنطقة الشرقية، موضحا أن الشركة تجرى عملية تخفيف أحمال، من خلال قطع التيار الكهربائي، بمعدل ساعة كل يومين، على مختلف المناطق، للمحافظة على استقرار الشبكة الكهربائية.

وأشار المسؤول الليبي، إلى أن 3 دوائر لنقل وتوزيع الطاقة الكهربائية، جهد 30 كيلو فولت، بمنطقة القوارشة ، قرب بنغازى (شرق)، تعرضت خلال الأسابيع الماضية أيضا للتدمير.

وشهد غرب ليبيا انقطاع التيار الكهربائي الشهر الماضي، لمدة أسبوع كامل، باستثناء العاصمة طرابلس، التي شهدت انقطاعات يومية تصل إلى 10 ساعات كاملة.

يذكر أن الناطق باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، محمد اليماني، قال في تصريحات صحفية مطلع الشهر الجاري، إن مصر وليبيا نفذتا عملية الربط الكهربائي في أوائل شهر أغسطس / آب الماضي، بعد معانة ليبيا من انقطاعات كاملة في الكهرباء.

وأضاف اليماني أنه تم إمداد ليبيا بنحو 20 ميجاوات من الساعة الخامسة صباحًا حتى السابعة صباحًا يوميًا، لافتًا إلى أن هذه الأوقات يقل فيها استهلاك الكهرباء في مصر.

وقالت مصادر حكومية ليبية، في وقت سابق، إن العمل متواصل لإنجاز محطات الكهرباء الجديدة التي تساهم في تخفيف الأحمال عن المحطات الحالية، ومن بينها مشروع محطة “اوباري” الغازية، والتي من المقرر أن تبدأ إنتاج الكهرباء بنهاية العام الجاري بقدرات 650 ميجاوات، تغطي احتياجات جنوب ليبيا بالكامل.

وتكبدت الشركة العامة للكهرباء، خسائر ضخمة، بلغت نحو مليار دينار، حتى نهاية 2013، بسبب حالة عدم الاستقرار الأمني، مما أدى لتعرض مقارها ومواقعها للسرقة وعمليات التخريب.

وتصرف ليبيا سنوياً 800 مليون دينار (662 مليون دولار)، لدعم الكهرباء في البلاد، بحسب تقديرات حكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع