وزير النفط الإيراني لنظيره السعودي: قرار ”أوبك“ لا يمنح الأعضاء حق تجاوز إنتاجها

وزير النفط الإيراني لنظيره السعودي: قرار ”أوبك“ لا يمنح الأعضاء حق تجاوز إنتاجها

المصدر: الأناضول

قال وزير النفط الإيراني ”بيجن زنغنه“، في رسالة إلى نظيره السعودي خالد الفالح، إن قرار اجتماع ”أوبك“ في فيينا مؤخرًا، لا يمنح الأعضاء حق تجاوز إنتاجها المقرر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2016.

وحسب الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية على الإنترنت ”شانا“، أضاف زنغنه في رسالته، اليوم الإثنين، أن القرار أيضًا لا يمنح أيًا من دول ”أوبك“ الحق في إعادة توزيع الإنتاج غير المستوفى بين البلدان الأعضاء.

وتأتي رسالة وزير النفط الإيراني عقب رفع السعودية إنتاجها بنحو 405 آلاف برميل يوميًا في شهر يونيو/حزيران الماضي، إلى 10.420 مليون برميل يوميًا، وهي الأعلى منذُ عام 2016، قبيل دخولها في اتفاق خفض إنتاج النفط.

وبدأ الأعضاء في ”أوبك“ ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، مطلع عام 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، على أن ينتهي الاتفاق في شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2018.

واتفق الأعضاء في ”أوبك“ والمنتجون المستقلون في 23 من شهر يونيو/ حزيران الماضي بالعاصمة النمساوية فيينا، على زيادة إنتاج النفط بمليون برميل يوميًا، اعتبارًا من الشهر الجاري.

وستكون الزيادة المتفق عليها عبر تقليص الإنتاج من 2.2 مليون برميل فعليًا كانت مطبقة حتى نهاية الشهر الماضي، إلى 1.2 مليون برميل اعتبارًا من الشهر الجاري.

وفي 8 من شهر مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

ويبلغ متوسط الإنتاج اليومي لإيران من النفط الخام قرابة 3.8 مليون برميل يوميًا، وفق ”أوبك“، وبحجم صادرات 2.3 مليون برميل.

واعتبارًا من 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ستبدأ العقوبات على التعاملات النفطية مع طهران، بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي لإيران.