ضمن تجربة فريدة.. جامعة أردنية تنجح في خفض تكلفة الكهرباء إلى دولار ونصف شهريًا‎

ضمن تجربة فريدة.. جامعة أردنية تنجح في خفض تكلفة الكهرباء إلى دولار ونصف شهريًا‎

المصدر: الأناضول

تمكنت جامعة آل البيت الأردنية (خاصة)، في محافظة المفرق (68 كم شمال العاصمة عمان)، خفض كلف الكهرباء الشهرية التي تتحملها، إلى دينار واحد فقط (1.41 دولار)، بعد تحولها إلى استخدام الطاقة الشمسية.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن الجامعة، فإن قيمة استهلاك الكهرباء شهريًا، قبيل توجهها نحو الطاقة الشمسية، كانت تبلغ 100 ألف دينار (141 ألف دولار).

ونجحت الجامعة، في تشغيل نظام طاقة شمسية بقدرة 3 ميغاواط على مساحة 50 دونمًا، لإنتاج حاجة مبانيها ومرافقها من الطاقة الكهربائية، بكلفة 2.6 مليون دينار (3.6 مليون دولار)، عبر منحة من صندوق أبو ظبي.

وتنفذ عدد من الجامعات الأردنية، مشاريع مشابهة؛ لتغطية احتياجاتها من الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية؛ بهدف خفض كلف الكهرباء العالية؛ كالجامعة الألمانية الأردنية، والجامعة الهاشمية، والحسين بن طلال، والجامعة الأردنية.

وقال المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، رسمي حمزة: “ إن استغلال الطاقة المتجددة، هو الأسلم للمؤسسات الكبيرة عمومًا“، معتبرًا أن إنشاء أنظمة شمسية استثمار مربح.

وصعدت أسعار الطاقة الكهربائية عدة مرات، منذ مطلع العام الجاري، آخرها كان مطلع الشهر الحالي؛ بسبب ارتفاع أسعار النفط الخام.

وترصد هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، منذ مطلع 2017، وبشكل يومي، أسعار نفط خام برنت؛ تطبيقًا لآلية تفعيل بند فرق أسعار الوقود الوارد في التعرفة الكهربائية المقرة من الهيئة.

والتزمت الحكومة الأردنية، بتعديل أسعار الكهرباء الوطنية عند بلوغ سعر برميل النفط 55 دولارًا، كجزء من البرنامج الإصلاحي مع صندوق النقد الدولي، وذلك بتفعيل بند خاص بفرق أسعار الوقود على الفواتير الشهرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com