إغلاق ميناء السدر الليبي بسبب اشتباكات وحريق بصهريج تخزين في رأس لانوف

إغلاق ميناء السدر الليبي بسبب اشتباكات وحريق بصهريج تخزين في رأس لانوف

المصدر: رويترز

قال مهندس إنه جرى إغلاق ميناء السدر النفطي في ليبيا، اليوم الخميس، بسبب اشتباكات مسلحة بالقرب منه، وإن حريقًا اندلع في أحد صهاريج التخزين على الأقل بمرفأ رأس لانوف المجاور.

وجرى تعليق التحميل في رأس لانوف؛ وفقًا لوكيل شحن محلي.

وقالت مصادر محلية إن الاشتباكات بين قوات موالية للجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر ومجموعات مسلحة منافسة تدور جنوب رأس لانوف، إذ يستهدف الجيش الوطني الليبي منافسيه بغارات جوية.

وسيطر الجيش الوطني الليبي على السدر ورأس لانوف بجانب موانئ أخرى نفطية في منطقة الهلال النفطي الليبي في 2016، ما سمح بإعادة فتحها بعد إغلاق طويل.

وتضررت صهاريج التخزين في الميناءين بشدة، خلال القتال الذي دار في السابق، ولم يتم إصلاحها بعد، على الرغم من أن عمليات التحميل تسير بشكل منتظم في السدر.

وقال مصدر عسكري إن الهجوم الثلاثي المحاور شنته كتائب دفاع بنغازي وهي مجموعة سعت في السابق للسيطرة على الهلال النفطي والتقدم نحو بنغازي التي يسيطر عليها الجيش بشكل كامل منذ أواخر العام الماضي.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات لم تؤثر على أي حقول نفط.

وقال أحد السكان في المنطقة إنه سمع أصوات اشتباكات بأسلحة ثقيلة وغارات جوية في الفجر، وإنه شاهد حريقًا كبيرًا في منطقة صهاريج رأس لانوف.

وتعافى إنتاج ليبيا من النفط العام الماضي، ليصل إلى ما يزيد قليلًا عن مليون برميل يوميًا وهو شبه مستقر منذ ذلك الحين، وإن كان لا يزال معرضًا لمخاطر إغلاق وحصار المنشآت النفطية.

ومازال إنتاج البلاد يقل كثيرًا عن 1.6 مليون برميل يوميًا كانت ليبيا تنتجها قبل انتفاضة 2011، التي أدت إلى انقسام سياسي وصراع مسلح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع