مصدر يرجح رفض ”أوبك“ لطلب إيران بإدراج العقوبات الأمريكية على جدول الاجتماعات

مصدر يرجح رفض ”أوبك“ لطلب إيران بإدراج العقوبات الأمريكية على جدول الاجتماعات

المصدر: رويترز

قال مصدر مطلع، إن من المرجح أن ترفض ”أوبك“ طلب إيران بحث العقوبات الأمريكية على طهران في اجتماع المنظمة المقرر هذا الشهر.

وطلب محافظ إيران في أوبك حسين كاظم بور أردبيلي من رئيس مجلس محافظي أوبك أن يضم نقاشًا بشأن العقوبات لجدول أعمال المحادثات التي ستُجرى في 22 من شهر حزيران/يونيو الجاري، وفقًا لنسخة من خطاب كاظم بور بتاريخ الـ2 من الشهر الجاري.

وفي الشهر الماضي، طلب وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، دعم أوبك في مواجهة العقوبات الأمريكية الجديدة، ولمح إلى خلاف في وجهات النظر بين طهران والسعودية بشأن الحاجة لزيادة إمدادات النفط العالمية.

وكتب زنغنه في خطاب إلى نظيره الإماراتي، الذي يتوّلى رئاسة أوبك في عام 2018، الشهر الماضي: ”أود، أن أطلب الدعم من أوبك بموجب المادة الثانية من النظام الأساسي للمنظمة، التي تؤكد على حماية مصالح الدول الأعضاء بشكل فردي وجماعي“.

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشهر الماضي، من الاتفاق النووي العالمي مع إيران، معلنًا عن ”أعلى مستوى“ من العقوبات بحق البلد العضو في أوبك، وإيران ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول بعد السعودية والعراق.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء نفط دول أوبك في مقر المنظمة بفيينا؛ لبحث سياسة الإنتاج.

وطلب كاظم بور، مستشهدًا بخطاب زنغنه، من المجلس أن يضم لمحادثات شهر حزيران/يونيو الجاري، بندًا بجدول الأعمال تحت عنوان ”دعم المؤتمر الوزاري لأوبك للدول الأعضاء الخاضعة لعقوبات غير قانونية وأحادية الجانب وعابرة للحدود“.

وقال المصدر، إن أحمد الكعبي محافظ الإمارات لدى أوبك طلب المشورة من مستشار قانوني بعد تلقيه طلب كاظم بور، مضيفًا أن رد المستشار على الطلب الإيراني جاء سلبيًا على أساس أن جدول الأعمال الوزاري لا يمكن تعديله بعد الانتهاء منه.

وفي وقت سابق، من اليوم الجمعة، انتقدت إيران طلب الولايات المتحدة بأن تضخ السعودية مزيدًا من النفط؛ لتغطية أي انخفاض في الصادرات الإيرانية، وتوقعت ألا تقبل أوبك بذلك.

مواد مقترحة