قطر تتدخل لإنقاذ بيع مضطرب لحصة في ”روسنفت“ إلى الصين – إرم نيوز‬‎

قطر تتدخل لإنقاذ بيع مضطرب لحصة في ”روسنفت“ إلى الصين

قطر تتدخل لإنقاذ بيع مضطرب لحصة في ”روسنفت“ إلى الصين
RUSSIA-ROSNEFT/PRODUCTION

المصدر: رويترز

تستحوذ قطر على حصة في ”روسنفت“ تبلغ 19 بالمئة تقريبًا، لتنقذ بذلك شركة النفط الروسية العملاقة من صفقتها المتعثرة لبيع حصة كبيرة إلى ”سي.إي.إف.سي“ الصينية.

ويعزز الاتفاق الروابط بين موسكو والدوحة، في وقت تواجه فيه قطر مقاطعة من أربع دول عربية من بينها ثلاث دول خليجية مجاورة، إثر اتهامها بدعم الإرهاب.

واشترى صندوق الثروة السيادية القطري، جهاز قطر للاستثمار، في البداية 19.5 بالمئة في روسنفت مع شركة جلينكور السويسرية العملاقة للتجارة مقابل 10.2 مليار يورو (12.2 مليار دولار)، أثناء الخصخصة الجزئية للشركة الروسية في 2016.

لكن في العام الماضي، اتفق الكونسورتيوم على بيع حصة قدرها 14.16 بالمئة في ”روسنفت“ إلى ”سي.إي.إف.سي تشاينا إنرجي“ في اتفاق بقيمة 9.1 مليار دولار، يُنظر إليه على أنه مهم للمساعدة في توسيع العلاقات بين روسيا والصين، أكبر مُصدر وأكبر مستهلك للطاقة في العالم على الترتيب.

وواجه الاتفاق مشاكل بعد أن خضع يه جيان مينغ مؤسس ورئيس مجلس إدارة ”سي.إي.إف.سي“ لتحقيق من جانب السلطات الصينية، بشأن ما يشتبه بأنها جرائم اقتصادية وفق ما أوردته ”رويترز“ في آذار/مارس الماضي.

وقالت جلينكور، اليوم الجمعة، إنّ الكونسورتيوم الذي كان يبيع حصة روسنفت جرى حله، مضيفة أن قطر وجلينكور ستتملكان الآن الحصص بشكل مباشر.

وسيسيطر جهاز قطر للاستثمار على حصة في أسهم رأس المال نسبتها 18.93 بالمئة، وستستحوذ جلينكور على نحو 0.57 بالمئة.

وتضررت ”روسنفت“ من عقوبات أمريكية على روسيا؛ بسبب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم والتوغل في شرق أوكرانيا.

وتشير مصادر مقربة من جهاز قطر للاستثمار إلى أنّ ”روسنفت قد تثبت أنها استثمار طويل الأمد مربح، بالنظر إلى أنّ قيمة الشركة العملاقة تبلغ 65 مليار دولار فقط، على الرغم من أنها تنتج نفطًا يفوق إنتاج إكسون موبيل الأمريكية، التي تبلغ قيمتها 324 مليار دولار“.

ويُنظر إلى مصير اتفاق ”سي.إي.إف.سي“، أحد أكبر استثمارات الصين في روسيا، على أنّه اختبار حاسم لمدى استعداد حكومة الرئيس شي جين بينغ للذهاب في حملة على الأنشطة المالية التي تنطوي على مخاطر بين الشركات الكبرى ذات الإنفاق الضخم.

وأوضحت روسنفت أنّها ”ستظل تعتبر الصين سوقًا استراتيجية وأنها تعتقد أن الملكية المباشرة لقطر ستتطور إلى مشاريع مشتركة جديدة ثنائية ودولية“.

وقال مصدر قريب من الاتفاق: إنّ ”جلينكور ستبقي على اتفاقها الطويل الأجل لشراء النفط مع روسنفت في ظل الترتيب الجديد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com