مؤسسة النفط الليبية تتوقع انخفاض الإنتاج بسبب حريق في خط أنابيب

مؤسسة النفط الليبية تتوقع انخفاض الإنتاج بسبب حريق في خط أنابيب

المصدر: رويترز

توقعت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، انخفاضًا في الإنتاج يتراوح بين 70 – 100 ألف برميل يوميًا، نتيجة حريق في خط أنابيب اندلع منذ أمس السبت.

ويربط خط أنابيب ”الزقوط السدرة“ التابع لشركة الواحة، بين الحقول وميناء السدرة النفطي.

وأضافت المؤسسة في بيان الأحد، أن ”التحقيقات الأولية كشفت عن حدوث الحريق في الخط، على بعد 117 كلم من الزقوط“، مؤكدة على أن ”التحقيقات ما زالت مستمرة، لمعرفة تفاصيل الانفجار، بينما يقوم مجلس إدارة المؤسسة بمراقبة التطورات والتنسيق مع الجهات المختصة للسيطرة على الحريق وإعادة الإنتاج“.

وتوقعت المؤسسة فقدان إنتاج بين 70 و100 ألف برميل يوميًا بسبب الحريق الذي شب أمس السبت، منوهة إلى أنها تحقق في أسباب الحريق.

وتنتج ليبيا نحو 970 ألف برميل من النفط يوميًا، وفق تقرير منظمة البلدان المصدرة للبترول ”أوبك“، عن آذار/مارس الماضي.

ومنذ الربع الثالث 2013، بدأ إنتاج ليبيا في الهبوط دون حاجز المليون مقارنة مع أكثر من 1.6 مليون برميل قبل 2011، بفعل تبعات الثورة والحرب التي شهدتها البلاد.

وكان مهندس في ميناء السدر قال: إنه تمت السيطرة على حريق اندلع بخط أنابيب تديره شركة الواحة للنفط الليبية يغذي الميناء.

وقال مصدر من شركة الواحة إنه يُشتبه في أن يكون مسلحون قد هاجموا خط الأنابيب.

وأُلقي باللوم على المسلحين في هجوم سابق على خط الأنابيب نفسه في كانون الأول/ديسمبر، وأعلنت مؤسسة النفط وقتها أيضًا فقد ما بين 70 و100 ألف برميل يوميًا من الإنتاج.

ويقول مسؤولون ليبيون إن في المنطقة مقاتلين موالين لتنظيم داعش.

وأُصلح خط الأنابيب في غضون أيام قليلة بعد هجوم كانون الأول/ديسمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com