الجزائر.. اتفاق للتنقيب عن النفط والغاز بالقمر الصناعي

الجزائر.. اتفاق للتنقيب عن النفط والغاز بالقمر الصناعي

المصدر: رويترز

وقّعت شركة ”سوناطراك“ النفطية الجزائرية، الثلاثاء، اتفاقًا مع الوكالة الفضائية (حكومية)، يسمح باستخدام القمر الصناعي ”ألكوم سات1“ في التنقيب عن الغاز والنفط.

وجرت مراسم التوقيع، اليوم الثلاثاء، في محافظة وهران الساحلية، غرب البلاد.

وقال الرئيس التنفيذي لـ“سوناطراك“ عبد المؤمن ولد قدور إن الاتفاق يسمح للشركة باستغلال بيانات القمر الصناعي الجزائري، وإعداد خرائط مفصلة للمجال المنجمي.

كما يسمح بتأمين جميع منشآتها النفطية، والغازية، والمواقع الصناعية.

وأعلنت الجزائر كانون الأول/ ديسمبر  الماضي عن إطلاقها قمرًا صناعيًا من منصة في الصين، موجهًا للاتصالات السلكية واللاسلكية، والبث الإذاعي والتلفزيوني، والإنترنت، ومكافحة التجسس.

وقال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إن القمر سيوجَّه للاستعمالات المدنية، وخدمة التنمية الاقتصادية.

وجاء رد الرئيس الجزائري بعد الجدل الذي صاحب إطلاق هذا القمر الصناعي، خاصة ما راج حول استخدامه لأهداف تجسسية.

وتتضمن الاتفاقية كذلك حماية وتأمين بيانات الشركة، إضافة لتأمين الاتصالات للمواقع المعزولة، خاصة في عمق الصحراء، وضمان عدم مرورها عبر وسائط دولية (غير جزائرية).

بدوره قال المدير العام للوكالة الفضائية الجزائرية (حكومية) عزالدين أوصديق إن الاتفاق بربط كافة منشآت الحفر والتنقيب لسوناطراك عبر القمر الصناعي، مع ضمان مراقبة فضائية للمواقع.

و“سوناطراك“ شركة حكومية جزائرية، وتحتل المركز رقم 12 في ترتيب شركات النفط العالمية، وفق التقرير الدولي لأفضل 100 شركة نفطية للعام 2004.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com