توجه مصري لتوسيع استهلاك الغاز الطبيعي بدلًا من ”المستورد“

توجه مصري لتوسيع استهلاك الغاز الطبيعي بدلًا من ”المستورد“

المصدر: محمود سمير - إرم نيوز

أعلنت وزارة البترول المصرية، اليوم الأربعاء، عن الاتجاه نحو التوسع في استخدام الغاز الطبيعي المضغوط كوقود للسيارات، وذلك في إطار خطتها لتقليل الاعتماد على البنزين والسولار خلال الأعوام المقبلة.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا: إن هناك خططًا لتوسعة أعمال استخدامات الغاز الطبيعي في البلاد، مثل وقود السيارات، وكذلك صناعة البتروكيماويات، إلى جانب جذب الاستثمارات وفتح أسواق جديدة في بعض الصناعات التي ستعتمد على الغاز الطبيعي.

وأضاف الملا، خلال حديثه أمام اجتماع ”منتدى الطاقة العالمي“ بالعاصمة الهندية نيودلهي، أن مصر ماضية في التحول من استيراد الغاز المسال حاليًا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في نهاية العام الحالي عبر تنمية اكتشافات الغاز الجديدة، مشيرًا إلى أن بلاده ستعمل على توفير الخدمات اللوجيستية اللازمة لاستقبال الغاز من منطقة شرق المتوسط، وإعادة تصديره مرورًا بالشبكة القومية للغازات.

ولفت إلى أن مصر لن تقف عند استخدام الغاز الطبيعي في محطات الكهرباء والصناعة، لكن لديها الكثير من المشروعات للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، موضحًا أنها تكثف أعمال البحث والاستكشاف في معظم مناطق مصر خاصة في المياه العميقة بالبحر المتوسط.

وأشار إلى أن هناك خطة لتوصيل الغاز الطبيعي إلى 1.350 مليون وحدة سكنية في البلاد، بمعدل مضاعف عن الأعوام السابقة.

ونجحت مصر خلال الأعوام الثلاثة الماضية في عمل اكتشافات غاز جديدة واتفاقات بالبحر المتوسط، من شأنها تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة، كان آخرها حقول جديدة بغرب الدلتا شمال الإسكندرية.

وأعلنت شركة ”إيني“ عن اكتشاف حقل ”ظهر“ بمنطقة امتياز شروق بالبحر المتوسط، والذي يغطي نحو 100 كيلو من مساحة الامتياز.

وكانت شركتا ”ديليك“ للحفر الإسرائيلية و“نوبل إينيرجي“ الأمريكية، أعلنتا مؤخرًا عن توقيع اتفاقيتين ملزمتين لتصدير الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى مصر، بقيمة 15 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com