وزير الطاقة الإماراتي: منتجو النفط يحاولون تفعيل اتفاق طويل الأجل

وزير الطاقة الإماراتي: منتجو النفط يحاولون تفعيل اتفاق طويل الأجل

المصدر:  رويترز

أعلن وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي اليوم الأربعاء، أن منتجي النفط في منظمة ”أوبك“ وشركاءهم، يحاولون التوصل إلى هيكل اتفاق مقترح طويل الأجل بشأن إمدادات النفط.

وقال المزروعي على هامش المنتدى الدولي للطاقة في الهند، إن ”الاتفاق قد لا يتضمن بندًا يتعلق بخفض أو زيادة إنتاج النفط“.

وبدأت ”أوبك“ وروسيا ومنتجون آخرون، تنفيذ اتفاق لخفض إنتاجهم النفطي في كانون الثاني/يناير 2017، في محاولة لتقليص تخمة المعروض العالمي من الخام التي تراكمت منذ 2014.

ومددت ”أوبك“ وشركاؤها أجل الاتفاق إلى نهاية 2018، وصرح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الشهر الماضي أن ”الرياض وروسيا تدرسان تمديد تحالفهما لسنوات وربما لعقود“.

وأضاف المزروعي الذي ترأس بلاده منظمة ”أوبك“ هذا العام، ”نحاول الآن وضع هيكل أو وثيقة شروط، أو ميثاق حول نطاق عمل المجموعة“.

وأثارت المحادثات احتمالًا بأن المنتجين ربما يتخذون أفعالًا ملموسة لدعم أسعار النفط من خلال خفض الإمدادات، أو جعلها عند مستويات معتدلة من خلال ضخ مزيدٍ الكميات، بعد انتهاء أجل الاتفاق الحالي لخفض الإنتاج في نهاية العام.

لكن المزروعي أجاب ردًا على سؤال عما إذا كان الاتفاق المقترح سيتضمن مثل هذا البند، إن ”هذا الأمر لم يتضح بعد“.

وتابع قائلًا ”لا، نحتاج إلى الانتظار حتى نتفق مع الجميع على ما سيكون عليه الميثاق، أي صيغة أي شكل لسنا مستعدين لمناقشة ذلك الآن“.

وأكد الوزير على أن ”المنتجين يهدفون إلى التوصل لمسودة الاتفاق بنهاية العام“، مضيفًا أنه ”ليس من المستهدف عمل ذلك في اجتماع أوبك في حزيران/يوينو المقبل“، منوهًا إلى أن ”حزيران/يونيو هو الموعد المستهدف، أملي أن يكون قبل نهاية العام“.

وتمكن الاتفاق الذي تقوده أوبك من تقليص تخمة المعروض وأسهم في دفع أسعار النفط للصعود فوق 70 دولارًا للبرميل، مسجلة أعلى مستوياتها منذ 2014.

لكن المزروعي ردد آراء وزراء آخرين قائلًا إن ”الاستثمار في إمدادات جديدة منخفض للغاية“، مضيفًا ”سنعرف السعر الجيد عندما تتوازن السوق ويكون لدينا استثمارات كافية، نحتاج إلى أن يكون لدينا المزيد من الاستثمارات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة