اقتصاد

30 شركة دولية تنقب عن النفط في الجزائر
تاريخ النشر: 26 مارس 2018 14:43 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2018 14:43 GMT

30 شركة دولية تنقب عن النفط في الجزائر

السلطات الجزائرية تعمل على توسيع الخارطة النفطية بعد إطلاقها 4 دراسات مفتوحة للشراكة الأجنبية خلال العام الجاري.

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

كشفت الجزائر عن سماحها لـ30 شركة نفطية أجنبية، بالبحث والتنقيب عن آبار النفط، بتكلفة قد تصل إلى 20 مليون دولار للبئر الواحد.

وبرّر مسؤول نفطي رفيع وجود هذا العدد من الشركات الأجنبية، بعدم قدرة بلاده على توفير التكنولوجيا الحديثة التي تتطلّبها عمليات البحث والتنقيب عن النفط.

وقال الرئيس التنفيذي لوكالة تثمين موارد المحروقات النفط أرزقي حسيني، إن الجزائر ”مُستعدة لرفع عدد الشركات الأجنبية لتقاسم التكاليف ونسبة الأخطار“.

وأوضح حسيني في تصريحات للإذاعة الرسمية، اليوم الإثنين، أن البئر النفطية الواحدة تبلغ قيمتها المالية من 10 إلى 20 مليون دولار، مؤكدًا أن ”6 مجالات للاستكشاف تتطلّب التعاون مع شركات أجنبية، وذلك جار العمل به منذ العام 1986“.

وتهيمن الشركات الأوروبية على الاستثمار الأجنبي بحقول النفط الجزائرية، بسبب قرب المجال الجغرافي وعامل اللغة الفرنسية، مع وجود شركات أمريكية وروسية.

وفي سياق ذي صلة، تتكفّل شركة ”سوناطراك“ الحكومية بأعمال الاستكشاف والتنقيب، بالشراكة مع المستثمرين الأجانب.

وخلال العام الماضي، تم استكشاف 33 بئرًا جديدًا بنسبة تقدر بنحو 20%، مع تمكن ”سوناطراك“ من حفر 100 بئر لوحدها.

وتعمل السلطات الجزائرية على توسيع الخارطة النفطية، بعد إطلاقها 4 دراسات مفتوحة للشراكة الأجنبية، خلال العام الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك