صادرات النفط العُماني إلى الهند ترتفع 18 ضعفًا في شهرين – إرم نيوز‬‎

صادرات النفط العُماني إلى الهند ترتفع 18 ضعفًا في شهرين

صادرات النفط العُماني إلى الهند ترتفع 18 ضعفًا في شهرين

المصدر: إرم نيوز

قفزت صادارت سلطنة عمان النفطية للهند بحوالي 18 ضعفًا خلال الشهرين الماضيين، مع محافظة الصين على مركزها كأكبر مستورد للخام العُماني.

وأظهر تقرير نشره مركز الإحصاء والمعلومات الحكومي، اليوم الثلاثاء، أن صادرات السلطنة من النفط الخام للهند قفزت إلى أعلى مستوى لها وهو حوالى 149 ألف برميل يوميًا خلال شهري كانون الثاني/ يناير وشباط / فبراير الماضيين  مقابل نحو 8348 برميل يوميًا في نفس الفترة من عام 2017.

وجاءت هذه الزيادة الضخمة على حساب صادرات الخام لأهم مستوردي النفط العماني في آسيا والولايات المتحدة، إذ سجلت وارداتها انخفاضًا كبيرًا في تلك الفترة، في حين لم تستورد كوريا الجنوبية النفط العماني في ذات الفترة بعد أن كانت من أكبر المستوردين من عُمان خلال العقد الماضي.

وأوضح التقرير أن صادرات السلطنة من الخام للصين، أكبر شركائها النفطيين، تراجعت إلى نحو 631700 ألف برميل يوميًا من 660750 ألف برميل يوميًا، في نفس الفترة، أي ما يزيد على 66% من إجمالي إنتاج السلطنة من النفط و86% من إجمالي الصادرات.

وبيّن التقرير، الذي استند إلى بيانات وزارة النفط والغاز، أن صادرات النفط العماني لليابان التي كانت تحتل المركز الأول في السنوات الماضية هوت بنسبة 66% في تلك الفترة إلى حوالي 8348 برميل يوميًا من 24983 برميل يوميًا.

وبلغ إجمالي صادرات عمان النفطية حوالي 797966 برميل يوميًا في الشهرين الأولين من العام الحالي مقابل 819666 برميل يوميًا في نفس الفترة من العام الماضي، في حين بلغ الإنتاج نحو 967700 برميل يوميًا مقابل 969300 برميل يوميًا.

ويُقدر احتياط النفط المثبت في سلطنة عمان، وهي ليست عضوًا في منظمة ”أوبك“، بنحو 5.3 مليار برميل تكفيها لنحو 14 سنة بمعدل الإنتاج الحالي في حين يبلغ احتياط الغاز الطبيعي حوالي 20 ترليون قدم مكعبة يتوقع أن يرتفع إلى 27 ترليون قدم مكعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com