تفاصيل مخطط وضع مصر على خريطة الربط الكهربائي

تفاصيل مخطط وضع مصر على خريطة الربط الكهربائي

المصدر: محمد المصري– إرم نيوز

كشفت مصادر في وزارة الكهرباء المصرية،عن بدء العمل في مشروع تصدير الطاقة الكهربائية المصرية إلى أوروبا مرورًا بقبرص خلال مارس الجاري.

وأضافت المصادر، في تصريحات لـ “إرم نيوز”، أن طول الخط 1700 كيلو وهو يعتبر أطول خط من نوعه بالعالم، وعمقه يصل لـ3000 متر تحت سطح البحر، مشيرين إلى أن امتداده يبدأ من مصر إلى قبرص ثم كريت ثم اليونان ومنها إلى أوروبا، وتبلغ تكلفته 3.5 مليار يورو.

وعن مصدر الإنتاج الكهربائي المصري الذي سيتم تصدير الفائض منه لأوروبا عبر هذا الخط، أوضحت المصادر، أن هناك 3 مصادر هي: “محطات الطاقة المتجددة التي تعد مصر فيها من أعلى دول العالم في تدشين هذه المحطات، وحقول الغاز المكتشفة مؤخرًا خاصة ظهر، ومحطة الضبعة النووية مستقبلًا”، متوقعة تحقيق عوائد للدول الشريكة في الخط بحوالي 10 مليارات يورو.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء المصرية، أيمن حمزة، إن مصر بصدد الدخول في حزمة الربط العالمي، بعد توقيع مذكرة تفاهم مع المنظمة العالمية للربط الكهربائي “GEIDCO”، التي تستهدف أن تكون مصر منطقة محورية للربط بين ثلاث قارات كهربائيًا.

وأوضح حمزة، أن المنظمة العالمية للربط الكهربائي لديها خطة للربط بين دول القارة الواحدة بحلول 2030، ثم الربط بين القارات المتجاورة بحلول 2040، وبالتالي هناك اتجاه عالمي للربط بين الدول وبعضها.

وأضاف حمزة لـ إ”رم نيوز” أن مصر تقيم مشروعات ربط كهربائي مع المملكة العربية السعودية، والأردن، وكذلك واليونان وقبرص من خلال كابلات بحرية، إضافة إلى أن هناك دراسات لعمل ربط كهربائي مع ليبيا والسودان.

وتابع متحدث وزارة الكهرباء المصرية أن “مصر تخطط لإنشاء خط إضافي للربط الكهربائي مع الأردن تصل إلى حوالي 3000 ميجاوات، إذ هناك خط متواجد حاليًا، تبلغ قدرته 450 ميغاوات”.

وأشار إلى أن هناك مفاوضات حاليًا مع الجانب الليبي لزيادة قدرة خط الربط الكهربائي، البالغ قدرته 150 ميغاوات، إضافة إلى تجديد الدراسات الموجودة بالفعل لخط الربط الكهربائي مع السودان وإثيوبيا، ومراجعة العروض المقدمة من الشركات الدولية لتنفيذ خط الربط مع السعودية والبالغ قدرته 3000 ميغاوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع