اقتصاد

ما الذي سيجنيه ميناء عدن من تحرير سوق المشتقات النفطية؟
تاريخ النشر: 07 مارس 2018 23:44 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2018 5:46 GMT

ما الذي سيجنيه ميناء عدن من تحرير سوق المشتقات النفطية؟

تعهدت إدارة ميناء عدن بتقديم كافة التسهيلات والدعم لكل الجهات لتنفيذ وتسهيل قرار تحرير سوق المشتقات النفطية.

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

أكدت إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية، أن القرار الرئاسي بتحرير سوق استيراد وتسويق المشتقات النفطية، سينعكس بشكل إيجابي على نشاط الميناء.

وأصدر الرئيس عبدربه منصور هادي، الاثنين الماضي، قرارًا بتحرير سوق المشتقات النفطية، والسماح لجميع الشركات والأفراد بإجراء عمليات استيراد وبيع وتسويق في جميع الموانئ اليمنية.

وقالت مؤسسة موانئ خليج عدن، في بيان صدر الأربعاء: ”سينعكس تحرير سوق المشتقات النفطية، بشكل إيجابي على نشاط الميناء، وذلك من خلال تسهيل مرور الوقود عبره“.

ولفت البيان إلى أنه ”سبق وقد شكل مرور المشتقات النفطية عبر ميناء عدن في فترات مختلفة، ما نسبته أكثر من 60% من حجم الواردات المتداولة في ميناء عدن“.

وأضاف أن ”اقتران هذا القرار بتعليق الرسوم الجمركية هو الآخر يساعد بشكل كبير على تعزيز بيئة النشاط التجاري“.

وطالب البيان ”القائمين على شركات النفط في القطاع الخاص، بتحمل مسؤوليتهم تجاه هذا القرار المحفز والمشجع لمزيد من التوريدات“.

وتعهدت إدارة ميناء عدن عبر بيانها بـ“تقديم كافة التسهيلات والدعم لكل الجهات لتنفيذ وتسهيل القرار“.

وتعاني معظم المحافظات اليمنية -لا سيما عدن- من انعدام شبه تام للمشتقات النفطية، منذ فترة ليست قصيرة.

يُشار إلى أن قرار هادي بتحرير سوق المشتقات النفطية، رافقه قرار آخر قضى بتغيير مدير شركة النفط في عدن ناصر بن حدور، وتعيين انتصار عبدالله العراشة خلفًا له.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك