ليبيا تتوعد مهاجمي الحقول النفطية بـ“رد قاسٍ“ وتعلن ”القوة القاهرة“ – إرم نيوز‬‎

ليبيا تتوعد مهاجمي الحقول النفطية بـ“رد قاسٍ“ وتعلن ”القوة القاهرة“

ليبيا تتوعد مهاجمي الحقول النفطية بـ“رد قاسٍ“ وتعلن ”القوة القاهرة“

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

توعدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، بـ“رد قاس“ محاولات التعرض للحقول النفطية، خصوصًا من قبل الجماعات المسلحة، معلنة حالة ”القوة القاهرة“ على صادرات حقل الشرارة، وذلك عقب إغلاق تلك الجماعات للحقل وألحقت به خسائر اقتصادية فادحة.

واتهمت المؤسسة، في تدوينه لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“، مجموعة مسلحة من مدينة الزنتان، بقيادة أسامة الجويلي بالتسبب في عمليات الإغلاق والابتزاز بداخل الحقل النفطي.

وأضافت المؤسسة، أن المجموعة المسلحة طالبت بدفع مبالغ مالية لشركات يملكها أو يستفيد منها الجويلي، والتي تقدر بنحو 25 مليون دينار ليبي، وذلك لإزالة القمامة التي يضعها الناس قرب الخط.

وطالبت ”الليبيين كافة بمدينة الزنتان بالوقوف صفًا واحدًا، ضد المؤامرة، التي تستهدف البلاد وتستهدف ثرواتها“.

وكان حقل الشرارة النفطي العملاق في ليبيا أغلق في وقت سابق من اليوم الأحد، بعدما أوقف أحد المواطنين صمامًا، احتجاجًا على تلوث لحق بقطعة أرض يملكها بالقرب من خط أنابيب النفط.

ويمثل إغلاق الشرارة، ضربة قوية للبلاد بعد مرور أكثر من أسبوع على إغلاق حقل الفيل القريب من الشرارة بسبب احتجاج الحراس.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لحقل الشرارة نحو 340 ألف برميل يوميًا، فيما تدير المؤسسة الوطنية للنفط حقل الشرارة بالشراكة مع ريبسول وتوتال وأو.إم.في وشتات أويل.

وقال مهندس بحقل الشرارة إن إمدادات الحقل الواقع في جنوب غرب البلاد لا تصل إلى ميناء الزاوية على البحر المتوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com