تونس.. انهيار المفاوضات بين الحكومة ومحتجين في قطاع الفوسفات

تونس.. انهيار المفاوضات بين الحكومة ومحتجين في قطاع الفوسفات

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أعلن  نائب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، عدم التوصل لاتفاق مع محتجين عاملين في قطاع الفوسفات في مدينة قفصة التونسية، لافتًا إلى أنه سيعود إلى العاصمة التونسية، وسيبلغ الحكومة التونسية بفشل المفاوضات، وعدم اقتناع المحتجين باقتراحاتها التي أعلنتها في آخر جلسة عمل معهم.

وقال المباركي  خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، إنّ المحتجّين قبلوا الاتفاق في مجمله، ولكنّهم طالبوا بـ“ضمانات واضحة“، مشيرًا إلى وجود ما أسماه أزمة ثقة بين المحتجين والسلطات، سببتها تراكمات عدة.

وأوضح أنّه تفاجأ من الواقع الذي وصلت إليه الحكومة التونسية من خلال هذه الاتفاقيات الموقّعة مع مختلف الأطراف في السلطة على المستويين الجهوي والمركز.

من جانبه، قال عمار عمروسية، النائب عن الجبهة الشعبية في البرلمان التونسي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن المحتجين لم يقتنعوا بالإجراءات التي أقرتها الحكومة.

وبين أن إنتاج الفوسفات، يمثل مصدرًا رئيسًا للعملة الأجنبية، لكنه متوقف بشكل كامل منذ شهر بسبب احتجاجات تطالب بفرص عمل في منطقة الحوض المنجمي جنوب البلاد، ما عطّل صادرات الفوسفات.

يشار إلى أنّ المفاوضات التي يرعاها اتحاد الشغل التونسي، ومنظمة أرباب العمل التونسية، وعدد من نواب المحافظة في البرلمان التونسي مع المحتجين، والتي انطلقت يوم الاثنين الماضي فشلت في تحقيق أهدافها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com