اقتصاد

قبرص تقرر التنقيب عن الغاز رغم التوتر مع الجار التركي
تاريخ النشر: 21 فبراير 2018 18:23 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2018 18:23 GMT

قبرص تقرر التنقيب عن الغاز رغم التوتر مع الجار التركي

اتهمت قبرص تركيا بعرقلة عمل سفينة تنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة الجزيرة المقسمة يوم التاسع من شباط/ فبراير الجاري

+A -A
المصدر: رويترز

 قالت قبرص اليوم الأربعاء إنها ستمضي قدمًا في التنقيب عن النفط والغاز، في مؤشر على تمسّكها بموقفها في المواجهة مع تركيا بشأن ثروات الطاقة المحتملة بعد أن قدّمت أنقرة موعد مناورات عسكرية في شرق المتوسط ​​إلى أوائل آذار/مارس المقبل.

وأكد الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس في بيان اليوم قائلًا إن ”هدفنا هو استكشاف إمكانات النفط والغاز القبرصية بشكل كامل وعلى أفضل وجه ممكن، من أجل تعظيم الفوائد لكل أبناء الشعب القبرصي“.

   وأضاف أن تخطيط قبرص في مجال الطاقة سيستمر.

واتهمت قبرص تركيا بعرقلة عمل سفينة تنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة الجزيرة المقسمة يوم التاسع من شباط/ فبراير الجاري، مما يسلط الضوء على التوتر في المنطقة بسبب المزاعم المتنافسة على الموارد الطبيعية البحرية.

وتم التعاقد مع السفينة سايبم 12000 التي تشغلها شركة إيني المملوكة للدولة الإيطالية والتي تدير مع شركة توتال الفرنسية الامتياز الثالث من المنطقة الاقتصادية لقبرص.

وكانت السفينة في طريقها إلى تلك المنطقة عندما أوقفتها السفن الحربية التركية، وأصدرت تركيا هذا الأسبوع مذكرة ملاحية تفيد بتقديم موعد المناورات العسكرية إلى العاشر من آذار/مارس المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك