الإمارات تبدي موافقة على منح مصر وقوداً بتسهيلات ائتمانية

الإمارات تبدي موافقة على منح مصر وقوداً بتسهيلات ائتمانية

القاهرة – قال مسؤول بارز فى وزارة البترول المصرية، إن الامارات العربية المتحدة أبدت موافقة مبدئية على تزويد بلاده بكميات من الوقود والمنتجات البترولية بتسهيلات ائتمانية خلال الثلث الأخير من العام الجاري.

وأضاف المسؤول أن مسؤولين من الجانبين يتفاوضون حاليا للتوصل إلى الشروط الخاصة بهذه التسهيلات الائتمانية بما يتفق مع الوضع الاقتصادي لمصر.

ومن المقرر أن تحصل مصر على آخر المنح البترولية بنهاية الشهر الجاري من السعودية بقيمة 700 مليون دولار لتكون آخر المساعدات المتوقعة من جانب دول الخليج لمصر.

وأضاف المسؤول بهيئة البترول المصرية أن الحصول على كميات الوقود من الإمارات بتسهيلات ائتمانية منفصل تماما عن ملف تجديد المنح النفطية من جانب أبوظبي للقاهرة، مشيرا إلى أن ”ملف المنح النفطية فى أيدي القيادة السياسية فى البلدين“.

وقدرت وزارة المالية المصرية حجم المساعدات العربية خلال العام المالي الماضي، بنحو 16.7 مليار دولار، في صورة منح وودائع ومواد بترولية، بالإضافة الى الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة.

وقام وزراء المجموعة الاقتصادية بمصر، المالية والبترول والاستثمار منتصف يوليو/ تموز الماضي، بزيارة إلى الإمارات لبحث عدد من ملفات التعاون الثنائي والقضايا ذات الاهتمام المشترك، الي جانب الترويج لفرص الاستثمار المتاحة بمصر.

ووفقا لتصريحات مسؤولين مصريين، وصلت المساعدات النفطية لمصر من السعودية، والإمارات، والكويت، خلال العام المالي الماضي إلي 7.13 مليار دولار، منها 3.93 مليار دولار خلال النصف الأول من العام المالي ( يوليو/ تموز – ديسمبر كانون الأول الماضي)، ونحو 3.2 مليار دولار في النصف الثاني من العام المالي الحالي.

وقال المهندس عبدالله غراب وزير البترول والثروة المعدنية السابق إن حصول مصر على مساعدات بتسهيلات ائتمانية من جانب الدول العربية يعد خيارا مقبولا بالنسبة لمصر لتوفير المنتجات البترولية في السوق المحلية.

وأضاف أن ”تجربة الكويت فى توفير منتجات بترولية بشروط ائتمانية نظير شحنات النفط والمنتجات البترولية ثبت نجاحها منذ توقيع الاتفاق في 2008“.

وتحصل مصر على كميات من النفط الخام الكويتي، تصل لنحو 3 ملايين برميل شهريا، وكذلك شحنات من السولار والمازوت، بمقتضى اتفاق تم توقيعه في 2008 مع مؤسسة البترول الكويتية، مقابل تسهيلات فى السداد تصل إلى 9 أشهر، من دون دفع أي فوائد أو رسوم إضافية.

ويتجاوز الطلب المحلى على المنتجات البترولية في مصر، حاجز 2.1 مليون برميل يوميا، بنسبة عجز تصل إلي 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادهم في صورة منتجات سولار وبنزين وبوتاجاز ومازوت، حسب إحصاءات وزارة البترول.

وتستورد مصر شهريا منتجات بترولية بنحو 1.3 مليار دولار، تقوم بطرحها فى السوق بشكل مدعوم للمواطنين، مما ساهم فى تزايد فجوة دعم المنتجات البترولية وبلوغها نحو 140 مليار جنيه بنهاية العام المالي الماضى 2013/2014، حسب بيانات وزارة المالية المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com