إيران: تصدير الغاز لدول الجوار تأثر باقتحام السفارة السعودية

إيران: تصدير الغاز لدول الجوار تأثر باقتحام السفارة السعودية

المصدر: طهران  - إرم نيوز

أعلن مساعد وزير النفط الإيراني والمدير التنفيذي لشركة الغاز حميد رضا عراقي، أن صادرات الغاز إلى دول الجوار تأثّرت بالتطورات السياسية واقتحام السفارة السعودية في طهران في يناير 2016.

وقال عراقي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، إن ”مفاوضات تصدير الغاز إلى الكويت توقّفت مع الهجوم الذي شنّه البعض على السفارة السعودية في طهران، وبذلك انقطعت اتصالاتنا مع الكويت وسائر دول الخليج“.

وقطعت السعودية وعدد من الدول العربية علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إيران عقب اقتحام وإحراق سفارة المملكة وقنصليتها في مدينة مشهد شمال شرق إيران، على خلفية إعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر باقر النمر بعد إدانته بقضايا إرهاب.

وحول مستقبل تصدير الغاز الإيراني، قال عراقي وفقًا للخطة السادسة للتنمية فسيتم تصدير 200 مليون متر مكعب غاز يوميًا، مؤكدًا استمرار تصدير الغاز إلى تركيا ومدينة بغداد في العراق.

وتابع المسؤول الإيراني ”أن عقد تصدير الغاز إلى محافظة البصرة (جنوب العراق) قد وقّع من قبل الجانبين ونحن على استعداد لعملية التصدير“، لافتًا إلى أن ”إيران تقوم حاليًا بتصدير 15 مليون متر مكعب من الغاز يوميًا إلى العراق، وهناك إمكانية لزيادة حجم الصادرات إلى 50 مليون متر مكعب يوميًا“.

وقال عراقي: ”لقد انتهت عملية دفع مطالبات تركيا من الغاز الإيراني، وإننا نستلم حاليًا دفعات الغاز الذي يُصدّر إلى هذا البلد“.

وفيما يتعلّق المشاكل العالقة مع تركمانستان أوضح أنه ”نظرًا إلى انخفاض جودة الغاز وسعره المرتفع فسوف نقدم شكوى إلى مجلس التحكيم الدولي، وأن تركمانستان تقدّمت بشكوى إلى مجلس الحكام ضد إيران، وفي حال لم تنته المفاوضات المشتركة إلى نتيجة فسوف تقدّم إيران أيضًا شكوى إلى مجلس الحكام“.

وبين ”أن أسواق الغاز الأوروبية أكثر صعوبة من أسواق دول الجوار إلا أنها أفضل منها بكثير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة