250 مليون دولار لمصر من "السعودي للتنمية"

250  مليون دولار لمصر من "السعودي ل...

هيئة البترول المصرية توضح أن مساعدات المملكة السعودية تمثل الشريحة الثالثة من قرض تم تجديده مطلع العام الجاري بقيمة مليار دولار.

القاهرة – قال مسؤول في هيئة البترول المصرية ”إن الصندوق السعودي للتنمية وافق على إرسال 250 مليون دولار لمصر بداية من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، لتمويل استيراد شحنات من البوتاغاز“.

وأوضح أن هذا المبلغ يمثل الشريحة الثالثة من قرض تم تجديده مطلع العام الجاري بقيمة مليار دولار، لتمويل واردات مصر من البوتاغاز وبصفة خاصة من المملكة العربية السعودية.

وتستورد مصر نحو 2.2 مليون طن بوتاغاز سنويا من السعودية، من إجمالي كميات تقدر بنحو 3.5 مليون طن سنويا لتلبية احتياجات السوق المحلي.

وأضاف المسؤول ”إن هذه المساعدات تمثل قروض بفائدة ميسرة، وبشروط تمويلية تتناسب مع عمليات التمويل المعتادة من جانب الصندوق“.

وذكر أن هذه المساعدات بعيدة عن المنح النفطية التي قدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت لمصر منذ الثالث من يوليو/ تموز 2013.

وحصلت مصر على مساعدات تتجاوز 20 مليار دولار من دول الخليج، منذ يوليو/ تموز 2013، كما تتولى السعودية إمداد مصر بالمنتجات البترولية منذ أبريل/ نيسان الماضي، وحتى نهاية أغسطس/ آب الحالي.

ومن المقرر أن تحصل مصر على آخر المساعدات النفطية من المملكة بنهاية الشهر الجاري بقيمة 700 مليون دولار .

وقال المهندس عبدالله غراب وزير البترول السابق ”إن الاتفاق الموقع مع صندوق السعودي للتنمية تم توقعيه في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 للمرة الأولى وثبت فعاليته في توفير امدادات البلاد بالبوتاغاز“.

وأضاف غراب ”منذ توقع هذا الاتفاق انحسرت مشاكل اسطوانات البوتاغاز بشكل ملحوظ حيث يتيح القرض لهيئة البترول توفير امدادات البوتاغاز بشكل يكفى الطلب.“

وتقدر هيئة البترول حجم الطلب السنوي من البوتاغاز بنحو 5.5 مليون طن سنويا، تقوم باستيراد 3.5 مليون طن منها، والباقي يتم توفيره من معامل التكرير المحلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com