قطر تتراجع أمام السعودية في سوق النفط الآسيوية

قطر تتراجع أمام السعودية في سوق النفط الآسيوية

المصدر: إسماعيل الحلو– إرم نيوز

انخفضت صادرات النفط من قطر، التي تعد من أصغر منتجي النفط الخام  في منظمة ”أوبك“، إلى اليابان بحدة العام الماضي بحوالي الربع لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ عام 1990، كما انخفضت صادراتها لكوريا الجنوبية بنسبة 26% لتسجل أدنى مستوياتها خلال 7 سنوات.

قد يكون السبب وراء هذا التباين الكبير، هو انعكاس لإستراتيجية المملكة العربية السعودية التي تهدف لحفظ حصتها السوقية في آسيا، المنطقة التي تعتبر الأكثر استهلاكًا للنفط في العالم.

وبينما تحاول الدول الرائدة في إنتاج النفط خفض إنتاجها عبر منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) بهدف تجنب الزيادة الكبيرة في العرض، تلازم أسعار النفط حوالي 40 نقطة أقل من قيمتها لعام 2014.

وكانت السعودية تقوم بتسليم كميات أكبر من الوقود الأحفوري سابقًا للولايات المتحدة وأوروبا، بينما أبعدت آسيا عن قضايا خفض الإنتاج، إذ ترى المملكة مكاسب أفضل في المنطقة.

ويتيح لها ذلك إبعاد المنافسين الصغار، وفقًا لشركة اليابان الوطنية للنفط والغاز والمعادن.

ضربة مزدوجة

قال تاكايوكينوغامي، كبير الاقتصاديين في الشركة اليابانية التي تدعمها الحكومة: ”إن قطر تعاني من تداعيات إستراتيجية البيع السعودية، مع الأخذ بأن أسعار النفط الخام أقل بكثير من قمتها، فإن خسارة حجم مبيعاتها لليابان وكوريا الجنوبية تعتبر ضربة مزدوجة لها“.

وكانت واردات اليابان من قطر انخفضت بنسبة 23% لتصل إلى 86 مليون برميل عام 2017، وفقاً لبيانات صدرت عن وزارة المالية.

 وفيما يتعلق بواردات كوريا الجنوبية من قطر،  فقد انخفضت إلى 65 مليون برميل العام الماضي، وهو الحد الأدنى منذ عام 2010، وفقاً لبيانات من شركة النفط الكورية الوطنية التي تديرها الحكومة.

أما من المملكة العربية السعودية، فإن الشحنات إلى اليابان ارتفعت بنسبة 8.1% العام الماضي، بينما زادت الحصة السوقية لرقم قياسي بلغ 40.2% لعام 2017.

وانخفضت واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام من السعودية  بمقدار 1.6% لتصل إلى مستوى 319 مليون برميل، نزولاً من أعلى قمة منذ عام 1980 على الأقل للعام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة