احتجاجًا على ”تلاعبها بالسوق“.. الجزائر تهدد بقطع الغاز عن أوروبا

احتجاجًا على ”تلاعبها بالسوق“.. الجزائر تهدد بقطع الغاز عن أوروبا

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

هددت الجزائر بقطع إمدادات الغاز عن أوروبا احتجاجًا على ما وصفته ”تلاعبًا في السوق“.

ودعت الجزائر دول الاتحاد الأوروبي إلى توضيح الرؤية حيال ملف التزويد بالغاز، مطالبة إياها بـ“التخلي عن شروطها غير المقبولة والتي تفرضها على المزودين بذريعة تحرير السوق الأوروبية“.

وقال الرئيس التنفيذي لمجمع ”سوناطراك“ الحكومي، عبدالمؤمن ولد قدور، إن ”موقف أوروبا غير واضح بشكل كافٍ، فتارة يبدي الأوروبيون رغبتهم في إقامة علاقات طويلة الأمد من أجل ضمان أمن التزود، وتارة أخرى يطالبون بتحرير السوق“.

وأضاف ولد قدور في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، يوم الأربعاء، أن ”البلدان الأوروبية بدأت الحديث عن ضرورة تأمين وصول الغاز الجزائري إلى أوروبا منذ النزاع الغازي الروسي-الأوكراني، الذي أبرز مجددًا التبعية بمجال الطاقة للقارة الأوروبية أمام روسيا على ساحة الطاقة“.

وأضاف أن ”أوروبا تفرض شروطًا غير مقبولة، ويجب عليها أن تعرف ماذا تريد بالضبط“، موضحًا أن ”ذلك يفرض على شركة سوناطراك إعادة النظر في التفاوض مع الزبائن الأوروبيين بشأن عقود التسليم التي توشك على الانتهاء“.

ولفت المسؤول الجزائري إلى أن ”أوروبا لم تعد تريد عقودًا طويلة الأمد بل سوقًا حرةً، يتم فيها شراء الغاز عندما تجد نفسها في وضعية صعبة في مجال الاستيراد من روسيا، لكن عندما يكون الوضع على ما يرام فإنها لا تريد غازنا“.

وأكد أنه ”إزاء هذه الوضعية فإن سوناطراك لن تبقى مكتوفة الأيدي وقد استبقت ذلك بوضعها استراتيجية تجارية من أجل تنويع منافذها“، مشيرًا إلى أن ”الاستثمار في سفن نقل الغاز المميع يكلف الكثير، لكنه يسمح لنا بتصدير الغاز الجزائري إلى خارج القارة الأوروبية“.

وتعد ”سوناطراك“ الجزائرية ثاني أكبر مورد لأوروبا بالغاز بعد ”غازبروم“ الروسية، وذلك عبر 3 أنابيب غاز عابرة للقارات، يوجد اثنان منها يربطان الجزائر بإسبانيا، فيما يربط الثالث الجزائر بإيطاليا عبر تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com