مكاسب قوية للنفط في 2017 بدعم قوة الطلب واتفاق خفض الإنتاج

مكاسب قوية للنفط في 2017 بدعم قوة الطلب واتفاق خفض الإنتاج

المصدر: الأناضول

ارتفعت أسعار النفط بقوة خلال تداولات عام 2017، لتستمر في مكاسبها للعام الثاني على التوالي.

واستفادت أسواق النفط بشكل رئيس، من قوة الطلب وجهود منظمة ”أوبك“ لإعادة التوازن للأسواق عبر خفض الإنتاج بالتعاون مع منتجين مستقلين من خارجها.

ووفق حسابات اقتصادية، ارتفع خام برنت خلال 2017 بنسبة 17%، وبنحو 16% خلال الربع الرابع، وبنسبة 5.2 % في كانون أول/ديسمبر الجاري.

وزاد الخام الأمريكي بنسبة 12.5%  في 2017، وبنحو 17%  خلال الربع الرابع و5.3 % خلال كانون أول/ديسمبر الجاري.

وفي آخر جلسات 2017، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم شباط/فبراير المقبل بنسبة 1.07%، أو ما يعادل 71 سنتًا إلى 66.87 دولار للبرميل.

فيما زادت عقود الخام الأمريكي ”نايمكس“ تسليم شباط/فبراير المقبل بنسبة 1% أو ما يعادل 58 سنتًا، ليغلق عند 60.42 دولار للبرميل، محققة أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام.

ويتوقع المراقبون أن تستمر مكاسب النفط في العام الجديد 2018، مع استمرار انكماش المعروض العالمي من الخام، خاصة بعدما جرى تمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية العام المقبل.

وبدأ الأعضاء في ”أوبك“ ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، لمدة 6 شهور، ثم تم التمديد حتى نهاية آذار/مارس 2018.

واتفقت منظمة الدول المصدرة للبترول في 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط 9 أشهر إضافية تنتهي في كانون أول/ديسمبر 2018، وسط خطوات تنفذها المنظمة ومنتجون مستقلون لخفض مخزونات النفط.

وعانى النفط الخام من انحدار كبير على مدار عامي 2014 و2015، مع وصول الأسعار إلى 27 دولارًا للبرميل في كانون الثاني/يناير الماضي، بسبب تخمة المعروض العالمي من الخام.

وفي 2018، تتوقع منظمة ”أوبك“ ارتفاع الطلب على النفط بمقدار 1.51 مليون برميل يوميًا، فيما تتوقع وكالة الطاقة الدولية مع زيادة المعروض بنحو 1.6 مليون برميل يوميًا خلال الفترة ذاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com