موسكو والخرطوم توقعان اتفاقية لإنشاء أول محطة كهروذرية على الأراضي السودانية

موسكو والخرطوم توقعان اتفاقية لإنشاء أول محطة كهروذرية على الأراضي السودانية

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

أعلنت مؤسسة ”روس آتوم“ الحكومية الروسية المختصة بالطاقة النووية، أن روسيا والسودان، وقعتا اتفاقية لإنشاء أول محطة كهروذرية على الأراضي السودانية.

ووقّعت الاتفاقية عن الجانب الروسي، شركة ”روس آتوم أوفرسيز“ التابعة للشركة الأم ”روس آتوم“، وعن الجانب السوداني، وزارة الموارد المائية والري والكهرباء في السودان، وذلك في ختام اجتماعات اللجنة الروسية – السودانية المشتركة، التي أنهت أعمالها أمس الخميس في الخرطوم.

وقال المركز الإعلامي في ”روس آتوم“، اليوم الجمعة، إنه ”سيتم إجراء جزء من دراسة الجدوى للمشروع واختيار موقع البناء، وكذلك تحديد المعايير الأساسية للمشروع  كالتكنولوجيا والطاقة والمعدات وتوقيت وتنفيذ المراحل، وكذلك خطط التمويل في إطار الاتفاق الذي تم توقيعه“.

وبدأ تطوير التعاون فى المجال النووي بين روسيا والسودان هذا العام، خلال زيارة الرئيس السوداني عمر البشير في 24 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لمدينة سوتشي، حيثُ تم التوقيع على اتفاق حكومي دولي بشأن التعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية للأغراض السلمية.

وإضافة إلى الاتفاق على إنشاء أول محطة كهروذرية على الأراضي السودانية، وقّع السودان مع روسيا، في الخرطوم 5 اتفاقيات، في مجال الطاقة، والبحوث والتدريب الجيولوجي، واستخدام التقنيات الحديثة بدلًا من الزئبق، وفي مجال التعليم لإتاحة فرصة للكوادر السودانية بالدراسة في روسيا، ومجال نقل التقنية للقطاع الخاص السوداني.

وتدرس روسيا الاستثمار بقطاع المعادن في مشروع مشترك على البحر الأحمر بين السودان والسعودية.