هل تنقل ”سوناطراك“ الجزائرية استثماراتها النفطية إلى العراق؟

هل تنقل ”سوناطراك“ الجزائرية استثماراتها النفطية إلى العراق؟

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

بحث وزير النفط الجزائري، مصطفى قيطوني، مع نظيره العراقي، جبار علي اللعيبي، آفاق استثمار شركة ”سوناطراك“ عملاق الطاقة في إفريقيا، بحقول النفط العراقية التي تُوفّر فرصًا مهمة للشركة الحكومية الجزائرية.

ووصف الوزير العراقي شركة ”سوناطراك“ بأنها من أهم الشركات النفطية المرموقة في العالم، والتي تتمتع بسمعة طيبة، داعيًا إياها إلى دخول العراق لتطوير مشاريع الغاز والبترول.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان رسمي أعقب مباحثات الطرفين، على هامش اجتماع منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك)، إن اللعيبي أكد ”حرص الحكومة العراقية ووزارة النفط على تعزيز العلاقات الثنائية مع الجزائر، وخصوصًا في مجال النفط والطاقة“.

وذكر المصدر أن ”الجانبين ناقشا جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تفعيل التعاون العربي“، مبرزًا حرص بغداد على  تعزيز التعاون الثنائي مع الجزائر ”وبما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين“.

وامتنعت الشركة الجزائرية المملوكة للدولة على الاستثمار بالعراق، بسبب الأوضاع الأمنية منذ الغزو الأمريكي في العام 2003، بينما رفضت مغادرة حقول النفط الليبية رغم الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ 2011.

وتقرّرت برمجة زيارة وزير النفط العراقي إلى الجزائر، مطلع العام الداخل بدعوة من نظيره الجزائري مصطفى قيطوني، بغرض الإطلاع على منشآت ومشاريع نفطية بهذا البلد الأفريقي.

وأكد قيطوني استعداد شركات بلاده الاستثمار في قطاعات أخرى من التعاون الاقتصادي، تضاف إلى تنفيذ مشاريع نفطية مستقبلية بحقول العراق.

وتشمل أعمال ”سوناطراك“ مختلف جوانب الإنتاج والاستكشاف والاستخراج والنقل والتكرير للموارد النفطية في الجزائر، كما تنوعت أنشطتها إلى قطاع البتروكيمياويات وتحلية مياه البحر.

وأعلن الرئيس التنفيذي للمجمع، عبد المؤمن ولد قدرو، في وقتٍ سابقٍ أن مخطط الاستثمارات الجديد يُراهن على بلوغها 10 مليارات دولار سنويًا على نشاطات: الاستكشاف، والاستغلال، والتكوين، متوقعًا ”استثمار حوالي 50 مليار دولار بداية من العام2018، خلال السنوات الـ5 المقبلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com