اقتصاد

الطلب العراقي على الوقود التركي يرهق المعابر الحدودية
تاريخ النشر: 19 يونيو 2014 19:23 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2014 19:24 GMT

الطلب العراقي على الوقود التركي يرهق المعابر الحدودية

تانر يلدز يشير إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان بوسع أنقرة تلبية طلب بغداد بالكامل.

+A -A

موسكو – قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز، اليوم الخميس: ”إن الطلب الإضافي في العراق على الوقود التركي بسبب الهجوم على مصفاة بيجي سيزيد الضغط على طاقة التصدير المحدودة عبر الحدود بين البلدين“.

وأوضح يلدز للصحفيين خلال زيارة لموسكو أن الطلب العراقي على المنتجات النفطية المكررة التركية قد يسبب اختناقاً عند المعبر الحدودي مع شمال العراق، مشيراً إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان بوسع تركيا تلبية الطلب بالكامل.

وأضاف ”هذه الزيادة في الطلب على المنتجات النفطية المكررة ستؤدي إلى تزايد النشاط عبر معبر خابور الحدودي، والظروف المادية بما فيها المخاوف الأمنية ستحدد إمكانية تلبية الطلب.“

وتقاتل القوات العراقية مسلحين للسيطرة على أكبر مصفاة في البلاد، اليوم.

وكان العراق أكبر مورد للنفط الخام إلى تركيا في 2013 ويشتري منها المنتجات المكررة لاسيما الديزل لتلبية الطلب الكبير على الكهرباء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك