مصادر: الهند تسدد مستحقات إيران عبر المركزي الإماراتي

مصادر: الهند تسدد مستحقات إيران عبر المركزي الإماراتي

نيودلهي- قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الهند تعتزم سداد بعض مستحقات إيران النفطية عبر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، بموجب اتفاق نووي مؤقت يسمح لطهران بالحصول على 4.2 مليار دولار من أرصدة مجمدة في مختلف أنحاء العالم.

وتعكس هذه الآلية إصرار الولايات المتحدة على تتبع التحويلات عن كثب، وحصول طهران على هذه المدفوعات هو مكافأة لها على تعاونها في المحادثات النووية التي سيؤدي نجاحها إلى عودة إيران للساحة الدولية بعد عزلة استمرت عقودا.

واستأنفت إيران والقوى العالمية الست المحادثات، الثلاثاء، في مسعى لإنقاذ اتفاق بخصوص أنشطة طهران النووية قبل انتهاء المهلة في 20 تموز/يوليو.

وطلبت إيران في وقت سابق استرداد 1.65 مليار دولار بالريال العماني عبر بنك مسقط لكن لم يتسن لها ذلك، ولم يتضح السبب وراء عدم استخدام هذه القناة.

وقالت المصادر، نقلا عن رويترز، إنه في إطار الترتيب المقترح الجديد سيشتري بنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي) الدولارات من تجار عملة مرخص لهم، بدلا من لجوء مشتري النفط الهنود إلى سوق العملة، ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المركزي الهندي.

وأضافت المصادر أن مصرف الإمارات المركزي سيحول الأموال بعد ذلك إلى إيران بالدرهم.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مصرف الإمارات المركزي ومكتب مراقبة الأصول الخارجية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية.

وقالت المصادر إن مكتب مراقبة الأصول الخارجية أبلغ الهند أن إيران تريد الحصول على 1.65 مليار دولار على ثلاث دفعات متساوية من خلال مصرف الإمارات المركزي.

وقال أحد المصادر التي طلبت جميعها عدم ذكر أسمائها نظرا ؛لأنها غير مخولة بالتحدث لوسائل الإعلام :“إنها حقا آلية معقدة لكنها ابتكرت لضمان الشفافية في تحويل الأمول إلى إيران.“

وفي خطوة أولى ستطلب وزارة النفط الهندية من شركات التكرير تحويل أموالها بالروبية إلى حساب بنك إيراني لدى بنك يو.سي.أو الهندي المملوك للدولة.

ويحول بنك يو.سي.أو المبلغ بعد ذلك إلى بنك الاحتياطي الهندي لإيداعه في حساب جديد بالروبية تابع لمصرف الإمارات المركزي.

وفور استكمال هذه الخطوة يحول المصرف الإماراتي الأموال بالدرهم إلى البنك المركزي الإيراني. وفور تلقي تأكيد بالدفع يودع المركزي الهندي في الحساب الإماراتي مبلغا معادلا بالدولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com