مصر.. “الربط الكهربائي”مع السعودية يكتمل في فبراير المقبل.. ومؤجل مع السودان وإثيوبيا

مصر.. “الربط الكهربائي”مع السعودية يكتمل في فبراير المقبل.. ومؤجل مع السودان وإثيوبيا

أعلن وزير الكهرباء والطاقة المصري، محمد شاكر، أن تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية سيتم في شباط/فبراير المقبل، مشيرًا إلى حرص بلاده على التوسع في الربط الكهربائي مع دول أخرى في الفترة المقبلة.

وأضاف الوزير، أثناء مشاركته في مؤتمر “أخبار اليوم” الاقتصادي، اليوم الثلاثاء، في القاهرة: “الربط الكهربائي مع السعودية هو أقرب المشروعات، ونراجعه حاليًا بشكل نهائي لتنفيذه في فبراير المقبل”، مبينًا أن تكلفة المشروع تصل إلى 1.6 مليار دولار، منها 600 مليون من الجانب المصري.

وأوضح شاكر أن مشروع الربط الكهربائي مع إثيوبيا والسودان “مؤجل حاليًا”، نظرًا لارتباطه بقضية المياه، في الوقت الذي أكد فيه نية بلاده دراسة مشروع الربط الكهربائي مع اليونان.

وكانت مصر أعربت عن قلقها، أول أمس الأحد، من تعثر “مفاوضات القاهرة” على مدار يومي 11 و12 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، بسبب ما وصفته بتراجع الموقف الإثيوبي عن التزاماته بشأن الدراسات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، وتأثيره على حصة مصر المائية من نهر النيل.

وأشار شاكر إلى التعاقد على تنفيذ ألفي كيلومتر من خطوط الكهرباء الجديدة في الفترة المقبلة، تتضمن المرحلة الأولى حوالي 650 كيلو مترًا، وتتولى تنفيذها شركات صينية وهندية بالتعاون مع شركات مصرية.

وتعطي خطة الوزارة أولوية خاصة لمحافظات صعيد مصر جنوب البلاد، بحسب الوزير، الذي أشار إلى أنه تم الانتهاء في العام الماضي من إنشاء 6 محطات كهرباء ذات جهد فائق، ليصل إجمالي هذه المحطات حتى الآن 18 محطة على مستوى البلاد. وقال إن الوزارة تهدف إلى إقامة 11 محطة من هذا النوع بحلول نهاية العام المقبل.