مصر تتوقع ارتفاع دعم المحروقات 18% عن تقديرات الموازنة‎

مصر تتوقع ارتفاع دعم المحروقات 18% عن تقديرات الموازنة‎
MANSOURA, EGYPT - JULY 2 : Egyptians wait in long lines of car queues at petrol stations after Egyptian Government stated the indispensability of petrol price hike in Mansoura, Egypt on July 2, 2014. (Photo by Sayed Albaz/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: الأناضول

قال مسؤول مصري، اليوم الأحد، إن ارتفاع سعر برميل النفط إلى 60 دولارًا حاليًا، سيزيد قيمة دعم المحروقات 18%، عن المقدر في مشروع الموازنة.

ويقدر مشروع الموازنة العامة المصرية خلال العام المالي الجاري 2017/2018 سعر برميل البترول بنحو 55 دولارًا.

وأوضح نائب وزير المالية المصري لشؤون الخزانة العامة، محمد معيط، في حوار مع صحيفة ”المصري اليوم“ المحلية، أن ”كل دولار زيادة في سعر برميل النفط عن المخصص بالموازنة، يكلف الدولة أربعة مليارات جنيه (227 مليون دولار)“.

وتقدر الموازنة العامة المصرية، قيمة دعم المواد البترولية بنحو 110 مليارات جنيه (6.25 مليار دولار)، وسترتفع بنحو 18٪ لتصل إلى نحو 130 مليار جنيه (7.38 مليار دولار)، وفقا لنائب وزير المالية المصري.

ويمثل دعم المواد البترولية في مصر، قيمة ما تتحمله الدولة نتيجة بيعها بأسعار تقل عن تكلفة توافرها للسوق المحلية، عن طريق الإنتاج المحلي أو استيراد بعضها من الخارج.

ورفعت مصر خلال العام المالي الماضي أسعار الوقود مرتين، في إطار محاولة خفض عجز الموازنة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، للحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار.

ودافعت مصر عن قرارها برفع أسعار الوقود في 29 حزيران/يونيو الماضي، بنسب متفاوتة تراوحت بين 55 – 100٪، لتقلص قيمة دعم المواد البترولية بنحو 40 مليار جنيه (2.27 مليار دولار) في العام المالي الجاري.

وتبدأ السنة المالية في مصر، مطلع تموز/يوليو حتى نهاية حزيران/يونيو من العام التالي له، وفق قانون الموازنة العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com