أمريكا: اتفاقية الغاز الروسية الصينة لا علاقة لها بأوكرانيا

أمريكا: اتفاقية الغاز الروسية الصينة لا علاقة لها بأوكرانيا

المصدر: إرم- (خاص)

استبعد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن تكون اتفاقية توريد الغاز الروسي إلى الصين مرتبطة بالتوترات الدبلوماسية في أوكرانيا.

وقال كيري في مؤتمر صحفي أثناء زيارته إلى مكسيكو سيتي :“إن الاتفاقية هي نتيجة لعشر سنوات من المفاوضات، وهذا ليس جديداً، و ليس ردا مفاجئا على ما يجري حاليا“.

وتأتي تصريحات الوزير الأمريكي كما يبدو رداً على ما أثاره مراقبون فور توقيع الاتفاق بأن روسيا – التي ماطلت بتوقيع الاتفاق الذي كان مقرراً قبل عام- وجدت نفسها مضطرة إلى الأخذ فى الحسبان الأخطار الناجمة عن تقليص أرباح تصدير الغاز إلى أوروبا بسبب الأزمة الأوكرانية.

وبين مراقبون كذلك أن الصين ومن خلال هذا الاتفاق تجاهلت ضغوطاً أمريكية تدعو إلى تجنب تقويض العقوبات المفروضة على موسكو على خلفية الأزمة في أوكرانيا.

ويشير محللون إلى أن روسيا سرعت بتوقيع الاتفاق مع الصين بعدما أعلنت الأخيرة عن اختراق استراتيجي في استغلال مكمن للغاز الصخري تقدر احتياطياته بما يزيد عن تريليوني متر مكعب.

وأضاف المحللون بأن الصين ستستخرج في عام 2017 نحو 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي من حقل ”فولين“ للغاز الصخري. مما يعني أن عامل الغاز الصخري الصيني يلعب دوراً مهماً بتسريع الاتفاقية بين البلدين, وبالأخص إذا ما علمنا أن الغاز المخصص لأوروبا لا يمكن إعادة توجيهه إلى الصين“.

وكانت ”جازبروم الروسية“ وقعت الأربعاء اتفاقاً لتزويد الصين بالغاز الطبيعي.

ولم تتوافر أي تفاصيل عن الاتفاق، لكن تقديرات غير رسمية أشارت إلى أن قيمة الصفقة تصل إلى 400 مليار دولار، على أن تتضمن توريد 38 مليار متر مكعب من الغاز الروسي سنويا عبر خط أنابيب جديد بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com