اقتصاد

النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان
تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2017 7:57 GMT
تاريخ التحديث: 26 سبتمبر 2017 8:00 GMT

النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

التقطت أسعار النفط الأنفاس، اليوم الثلاثاء، بعدما ارتفع خام برنت لأعلى مستوى في 26 شهرا مدعوما بتهديد تركيا بوقف تدفقات الخام من كردستان العراق للعالم الخارجي. وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين بغلق خط الأنابيب الذي يحمل صادرات النفط من شمال العراق، لتكثف الضغط على إقليم كردستان في ظل الاستفتاء على استقلال الإقليم. وعادة ما يضخ خط الأنابيب ما بين 500 ألف و600 ألف برميل يوميا لميناء جيهان التركي، وفقد هذه الإمدادات إلى جانب تخفيضات الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل من المنتجين في أوبك وخارجها أثار مخاوف بشأن شح الإمدادات. وقالت الحكومة العراقية إنها لن تجري محادثات مع

+A -A
المصدر: رويترز

التقطت أسعار النفط الأنفاس، اليوم الثلاثاء، بعدما ارتفع خام برنت لأعلى مستوى في 26 شهرا مدعوما بتهديد تركيا بوقف تدفقات الخام من كردستان العراق للعالم الخارجي.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين بغلق خط الأنابيب الذي يحمل صادرات النفط من شمال العراق، لتكثف الضغط على إقليم كردستان في ظل الاستفتاء على استقلال الإقليم.

وعادة ما يضخ خط الأنابيب ما بين 500 ألف و600 ألف برميل يوميا لميناء جيهان التركي، وفقد هذه الإمدادات إلى جانب تخفيضات الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل من المنتجين في أوبك وخارجها أثار مخاوف بشأن شح الإمدادات.

وقالت الحكومة العراقية إنها لن تجري محادثات مع حكومة إقليم كردستان بشأن نتائج الاستفتاء المتوقع أن يسفر عن تصويت أغلبية كبيرة لصالح الاستقلال بعد إعلان النتائج في غضون 72 ساعة.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني سنتا واحد إلى 59.03 دولار للبرميل بحلول الساعة 06.21 بتوقيت غرينتش بعد أن أغلق مرتفعا 3.8 في المئة يوم الاثنين.

وفي وقت سابق ارتفع برنت إلى 59.49 دولار وهو أعلى مستوى منذ العاشر من يوليو/ تموز 2015.

ونزل الخام الأمريكي تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني، عشرة سنتات إلى 52.12 دولار للبرميل بعدما سجل أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 52.43 دولار.

وقفز برنت فوق 55 دولارا للبرميل قبل أسبوع بعد تأكيد المنتجين من أوبك وخارجها أن السوق في سبيلها لاستعادة التوازن مع تراجع مخزونات النفط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك