اقتصاد

صندوق النقد: العملات الرقمية لا تتيح الالتفاف على العقوبات
تاريخ النشر: 19 أبريل 2022 22:46 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2022 3:05 GMT

صندوق النقد: العملات الرقمية لا تتيح الالتفاف على العقوبات

قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا، الثلاثاء، إن استخدام العملات الرقمية لا يسمح للبلدان أو الشركات أو الأفراد بالتهرب بشكل كبير من

+A -A
المصدر: أ ف ب

قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا، الثلاثاء، إن استخدام العملات الرقمية لا يسمح للبلدان أو الشركات أو الأفراد بالتهرب بشكل كبير من العقوبات الدولية، مثل تلك التي تفرضها الدول الغربية على روسيا.

وأوضحت غورغييفا، في محادثة عبر الإنترنت في إطار اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي: ”ليست هناك دلائل قوية على أنه يمكن استخدام العملات الرقمية للالتفاف على العقوبات، لماذا؟ لأن النظام المالي ما زال لديه دور مهم ليؤديه“.

وأضافت: ”لم نصل بعد إلى مرحلة نرى فيها دليلًا على أن ذلك يسمح بالالتفاف على العقوبات، من الواضح أن العقوبات تمنع التعاملات“.

ويتابع صندوق النقد الدولي هذا الموضوع عن كثب، خاصة فيما يتعلق بروسيا، التي فرضت عليها الدول الغربية حزمًا من العقوبات الاقتصادية منذُ بدء غزو أوكرانيا، في الـ24 من شهر شباط/فبراير الماضي.

وفي الجانب الأوكراني، كانت السلطات ”مهتمة جدًا بالعملات الرقمية قبل الحرب، لذلك أنجزت الكثير من العمل“ الذي، وفق غورغييفا، سمح للأوكرانيين بتلقي المساعدات ”بكلفة منخفضة وبسرعة“.

من جهة أخرى، أشارت غورغييفا إلى أن ”روسيا نفسها تتجه نحو عملة رقمية يصدرها البنك المركزي“ لافتة إلى أنها ”ليست موجودة بعد“.

وفي سياق آخر، أعلنت الحكومة الإيطالية، مساء اليوم الثلاثاء، أنّ الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، توصّلا إلى ”تفاهم واسع على ضرورة تشديد الضغط على الكرملين، لا سيما عبر فرض عقوبات جديدة“ على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا.

وجرى التوصل إلى هذا التفاهم خلال قمة عبر الفيديو خُصصت للبحث في الحرب في أوكرانيا وضمّت، على وجه الخصوص، القادة: الأمريكي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والبريطاني بوريس جونسون، والإيطالي ماريو دراغي، والألماني أولاف شولتس، والروماني كلاوس يوهانيس، والبولندي أندريه دودا، والكندي جاستن ترودو، والياباني فوميو كيشيدا.

وشارك في القمة، بحسب البيت الأبيض، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وفي بيانها أوضحت الحكومة الإيطالية أن الحلفاء اتفقوا أيضًا على ضرورة ”زيادة العزلة الدولية لموسكو“.

فيما أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية ما أعلنته الحكومة الإيطالية، وقالت فون دير لايين في تغريدة عبر حسابها على موقع ”تويتر“، ”سنشدّد عقوباتنا على روسيا مرة أخرى“.

بدوره، أكد ”ستولتنبرغ“ في بيان أن المشاركين اتفقوا على ”أهمية جعل موسكو تتكبّد المزيد“ لغزوها أوكرانيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك