ميتا تبيع جيفي بخسارة كبيرة

ميتا تبيع جيفي بخسارة كبيرة

باعت "ميتا" شركتها المتخصصة في الصور المتحركة "جيفي" ضمن عملية تكبدت بنتيجتها خسارةً بنحو 260 مليون دولار، بعد قرار من الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة في هذا الاتجاه.

وأعلنت شركة "شاترستوك" التي تقدّم خدمات مرتبطة بالصور الثلاثاء، أنّها استحوذت على "جيفي" لقاء 53 مليون دولار، بينما كانت "ميتا" دفعت في أيار/مايو 2020 مبلغ 315 مليون دولار لشرائها، بحسب الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة.

وكانت الهيئة اعتبرت أن شراء "ميتا" لهذه الشركة قد يضر بالمعلنين عبر الإنترنت والمستخدمين على السواء، وأصدرت أمرًا أول ببيع "جيفي".

أخبار ذات صلة
لنقلها بيانات مستخدمين إلى الولايات المتحدة.. تغريم "ميتا" 1,2 مليار يورو

وتشكل "جيفي" التي تأسست سنة 2013 وتتخذ مقرًا لها في نيويورك، إحدى أبرز منصات تشارك صور "جيف" المتحركة، وتضم أكثر من 700 مليون مستخدم يومي.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2021، فرضت الهيئة البريطانية الناظمة لشؤون المنافسة غرامة قدرها 50,5 مليون جنيه إسترليني على "ميتا" في إطار صفقة الاندماج مع "جيفي"، بسبب مضي الشبكة العملاقة قدمًا في عملية دمج الشركتين رغم التحقيق الدائر في الملف.

وأصدرت الهيئة في حزيران/يونيو 2020، أمرًا بوقف مسار الدمج بين "فيسبوك" و"جيفي"، والذي قُدّرت قيمة الصفقة بينهما في أيار/مايو 2020 بـ400 مليون دولار.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com