شركة طيران سعودية جديدة تستهدف الشبان البارعين في التكنولوجيا

شركة طيران سعودية جديدة تستهدف الشبان البارعين في التكنولوجيا

المصدر: رويترز

تستهدف شركة طيران ”أديل“ السعودية، استحداث سوق جديدة للشبان البارعين في أمور التكنولوجيا في منطقة تهيمن عليها شركات طيران من الإمارات العربية المتحدة وقطر.

و“أديل“ هي شركة جديدة للطيران المنخفض التكلفة، حيث ستبدأ تسيير رحلات في الشهر القادم.

وستقوم ”أديل“، وهي  تابعة للشركة القابضة الحكومية التي تملك أيضا الناقلة الوطنية الخطوط الجوية السعودية، بتسيير رحلات محلية اعتبارا من 23 سبتمبر/ أيلول، وستبدأ رحلات دولية قبل منتصف 2018.

وقال كون كورفياتيس الرئيس التنفيذي لطيران ”أديل“، اليوم الخميس، ”نرى فرصة هائلة لتقديم مزيد من الخيارات بصفة خاصة من قاعدة أخرى“.

وستكون الناقلة الجديدة نموذجا خالصا للطيران المنخفض التكلفة، حيث سيتم تحصيل رسوم من الركاب مقابل الوجبات وفحص الأمتعة.

 ورغم أن ذلك يعد نمطا شائعا في أسواق أخرى، إلا أنه لم يلق نجاحا كبيرا في الشرق الأوسط، باستثناء ”العربية“ للطيران التي تتخذ من الشارقة مقرا لها.

وتجتذب شركات طيران اقتصادي أخرى في المنطقة مثل ”فلاي دبي“ وطيران ”ناس“ التي تتخذ من السعودية مقرا لها مسافرين بنماذج هجينة تقدم خدمات كاملة كدرجة رجال الأعمال.

وقال كورفياتيس: ”رأينا أن مجال الطيران المنخفض التكلفة يعتبر مجالا مفتوحا أمامنا للنمو“.

واستأجرت طيران ”أديل“، ومقرها جدة، 8 طائرات ”إيرباص“ A320 من دبي لصناعات الطيران، وتسلمت أولى طائراتها في 23 أغسطس/ آب، وستصل الثانية في غضون أسبوعين.

وسيزداد حجم الأسطول إلى 5 طائرات A320 بنهاية 2017 ويتم تسليم باقي الطائرات الـ 8 بحلول منتصف 2018.

وتستهدف العلامة التجارية ”أديل“ المسافرين من الشباب في السعودية التي يبلغ عدد سكانها نحو 21 مليون سعودي نصفهم تقريبا دون 25 عاما، بالإضافة إلى 10 ملايين مغترب يقيمون في المملكة.

وقال كورفياتيس: ”هذه التركيبة السكانية تشكل مستقبل تلك الناقلة الجوية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com