ماجد الفطيم بدبي تعتزم توسيع ”كارفور“ في الشرق الأوسط عبر شراء متاجر ”جيان“

ماجد الفطيم بدبي تعتزم توسيع ”كارفور“ في الشرق الأوسط عبر شراء متاجر ”جيان“

المصدر: رويترز

اشترت شركة ”ماجد الفطيم“ ومقرها دبي، والتي تدير متاجر ”كارفور“ الفرنسية للبيع بالتجزئة في الشرق الأوسط، 26 متجرًا تحمل العلامة ”جيان“ في الإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت من ”بي.إم.إيه“ إنترناشونال.

وقالت ماجد الفطيم، وهي شركة قابضة تملك وتدير أيضا مراكز تسوق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان إنها اشترت ريتيل ارابيا مالكة حقوق امتياز جيان من بي.إم.إيه انترناشونال.

ولم يتم الإعلان عن قيمة الصفقة التي تشمل أيضا أربعة متاجر جلف مارت في البحرين.

ومن المقرر أن يتم تغيير اسم المتاجر الثلاثين إلى العلامة التجارية كارفور بنهاية 2017 وسيجري الإبقاء على الموظفين الحاليين. ويشمل الاتفاق المتاجر فقط ولا يتضمن حقوق امتياز العلامة جيان.

وقال آلان بجاني الرئيس التنفيذي لماجد الفطيم لرويترز عبر الهاتف ”تتمثل استراتيجيتنا في الاستمرار في تصدر الأسواق التي نعمل بها وأن نتوسع في الأسواق التي لا نحتل بها مركزا رائدا ونحقق مركزا قياديا فيها“.

ويزيد الاستحواذ عدد المتاجر التي تحمل اسم كارفور وتديرها ماجد الفطيم إلى 80 متجرا في الإمارات و11 متجرا في البحرين وثمانية في الكويت عقب الاستحواذ.

وتقدم بيريلا واينبرج بارتنرز المشورة لماجد الفطيم في الصفقة.

وقال بجاني إنه تجري دراسة استحواذات أخرى في قطاعي البيع بالتجزئة والتكنولوجيا والقطاع الرقمي والترفيه في الأسواق التي تتواجد بها ماجد الفطيم بالفعل. وامتنع بيجاني عن ذكر تفاصيل.

وقال بجاني أيضا إن ماجد الفطيم تراقب الوضع في قطر حيث تدير متاجر كارفور بعد أن قطعت أربع دول عربية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية وخطوط النقل مع الدوحة.

وقال إن ماجد الفطيم لا تعيد النظر في خططها للنمو في قطر وإنه لا يوجد أثر مالي سلبي لقطع العلاقات على الشركة.

وقال ”لا يوجد حتى الآن الكثير من الوضوح بشأن كيف ستتطور الأمور في الوقت الحالي، سنراقب فقط الموقف ونتعامل مع الحقائق حين تتكشف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com