اقتصاد

موانئ أبوظبي تتولى تشغيل ميناء الفجيرة بعد انتهاء اتفاق دبي
تاريخ النشر: 20 يونيو 2017 11:39 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2017 11:51 GMT

موانئ أبوظبي تتولى تشغيل ميناء الفجيرة بعد انتهاء اتفاق دبي

موانئ دبي العالمية قالت في 16 أبريل/ نيسان، إنها أنهت اتفاقها لتوسيع وتطوير ميناء الفجيرة دون إبداء أسباب.

+A -A
المصدر: رويترز

قالت شركة موانئ أبوظبي المملوكة للحكومة، اليوم الثلاثاء، إنها وقعت اتفاق امتياز لمدة 35 عاما لتطوير وإدارة ميناء الفجيرة، وذلك بعد شهرين من انتهاء عقد موانئ دبي العالمية المملوكة لإمارة دبي هناك.

والفجيرة، الواقعة على الساحل الشرقي للإمارات العربية المتحدة، هي الميناء الوحيد بالبلاد المتعدد الأغراض خارج مضيق هرمز والذي يمنحها إمكانية الوصول المباشر إلى خليج عمان والمحيط الهندي.

وقالت موانئ أبوظبي في بيان إن خططها تتضمن بناء الأرصفة وتعميق الغاطس إلى 16.5 متر وتشييد رصيف بطول كيلومتر واحد وإنشاء ساحة تخزين بمساحة 300 ألف متر مربع. ولم يذكر البيان التفاصيل المالية.

كانت موانئ دبي العالمية قالت في 16 أبريل/ نيسان، إنها أنهت اتفاقها لتوسيع وتطوير ميناء الفجيرة دون إبداء أسباب.

وتتمتع الفجيرة بأهمية استراتيجية للإمارات العربية المتحدة لأنها أحد منفذيها البحريين خارج مضيق هرمز كما أنها جزء من خط أنابيب غاز ممتد إلى البلاد من قطر، وتخطط الإمارات لبناء مصفاة نفط بطاقة تصل إلى 400 ألف برميل يوميا هناك.

وقطعت الإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر قبل أسبوعين واتهمت تلك الدول الدوحة بدعم الإرهاب والتدخل في شؤونها والتقارب مع إيران وهو ما تنفيه قطر.

ولا يعتقد مسؤولون أن خط أنابيب الغاز سيغلق رغم الخلاف، الذي شهد منع أي سفينة ترفع العلم القطري أو متجهة من أو إلى قطر من دخول الموانئ الإماراتية.

وقال بيان موانئ أبوظبي إن من المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية لميناء الفجيرة إلى مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدما) و700 ألف طن من البضائع العامة بحلول 2030.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك