اقتصاد

أزمة أوكرانيا تعصف بشركات الحديد المصرية
تاريخ النشر: 01 مارس 2014 17:02 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2014 17:02 GMT

أزمة أوكرانيا تعصف بشركات الحديد المصرية

رئيس القطاع التجاري بمجموعة عز يقول إن أوكرانيا تعتبر ثاني أكبر مورد للبيلت إلى مصانع الحديد في مصر بعد الصين.

+A -A
المصدر: القاهرة - (خاص) من رضا داؤود

أعربت شركات الحديد المصرية عن مخاوفها من تأثر إمدادات البيلت من أوكرانيا بسبب الأزمة السياسية الطاحنة التي تعصف بالبلاد في الوقت الراهن.

وقال سمير نعماني رئيس القطاع التجاري بمجموعة عز إن أوكرانيا تعتبر ثاني أكبر مورد للبيلت إلى مصانع الحديد في مصر بعد الصين، مضيفاً في تصريحات خاصة أن المصانع المحلية تعتمد على 80 % من خامات الحديد (البيلت) من الخارج وهو ما يجعل السوق المصري يتأثر بشكل مباشر بالأسعار العالمية.

وأشار إلى ضرورة منح تراخيص جديدة للمصانع في مصر لإنتاج البيلت للحفاظ على استقرار الأسعار داخل السوق، إلا أن أزمة الطاقة جعلت الحكومة تؤجل ذلك الأمر على اعتبار أن مصانع الحديد من الصناعات كثيفة الإستهلاك للطاقة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه مصانع الحديد تخفيض أسعارها اعتباراً من السبت وحتى نهاية مارس/ آذار الجاري بنحو 100 – 150 جنيها في الطن ليصل إلى المستهلك بنحو 5 آلاف جنيه.

ويرجع خفض الأسعار إلى انخفاض سعر ”البيلت“ عالميا بنحو 8 دولارت في الطن خلال فبراير/ شباط الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك