”أرامكو“ توقع مذكرتي تفاهم مع شركتين إماراتيتين بقطاع الطاقة – إرم نيوز‬‎

”أرامكو“ توقع مذكرتي تفاهم مع شركتين إماراتيتين بقطاع الطاقة

”أرامكو“ توقع مذكرتي تفاهم مع شركتين إماراتيتين بقطاع الطاقة
Haradh, SAUDI ARABIA: A general view shows a new plant inaugurated 22 March 2006 in Haradh, about 280 kms (170 miles) southwest of the eastern Saudi oil city of Dhahran, launching a project adding 300,000 barrels of oil to the kingdom's daily production capacity. The facility which was opened today in a ceremony attended by Saudi Oil Minister Ali al-Nuaimi was completed in January, ahead of schedule, the company said. Approximately 160 kms (100 miles) of new pipeline and extensions will transport crude and gas products to processing facilities further north in the Eastern Province, a statement said. Saudi Arabia, the world's top crude producer and exporter, currently pumps around 9.5 million bpd of oil and has a production capacity of around 11 million bpd. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: وكالات

وقعت شركة ”أرامكو“ السعودية، (أكبر شركة نفط في العالم)، اليوم الأحد، مذكرتي تفاهم مع شركتي بترول أبوظبي الوطنية ”أدنوك“ وأبوظبي لطاقة المستقبل ”مصدر“ الإماراتيتين، للتعاون في مجال تقنيات النفط والغاز، وإدارة الطاقة المستدامة.

وبموجب بنود المذكرة، ستتعاون ”أرامكو“ و“أدنوك“ لتحديد التقنيات التي يمكن أن تسهم في تحسين الأداء التشغيلي للحقول والمصافي ورفع مستويات الكفاءة عبر مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية، والتنسيق في عمليات الإنتاج.

وسلسلة القيمة الهيدروكربونية، تبدأ من التنقيب والإنتاج وصولًا إلى التكرير، والكيميائيات، وزيوت الأساس، والتسويق، وتوليد الكهرباء

و“أدنوك“ واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم، مملوكة بالكامل من قبل حكومة إمارة أبوظبي.

وتهدف اتفاقية مذكرة التفاهم بين ”أرامكو“، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل ”مصدر“، إلى التعاون في مجال الأبحاث والتطوير في مجالات الطاقة المتجددة؛ وتوليد الكهرباء النظيفة والتقاط الكربون وتخزينه.

و“مصدر“ هي شركة مملوكة بالكامل لشركة ”مبادلة للتنمية“ ذراع الاستثمار لحكومة أبو ظبي.

وفي 20 فبراير/شباط الماضي، فتحت وزارة الطاقة السعودية الباب أمام الشركات من جميع أنحاء العالم لتقديم طلبات للمشاركة في مشاريع الطاقة المتجددة بالمملكة، وحددت 20 من مارس/آذار الجاري، موعداً نهائياً لاستلام هذه الطلبات، و10 أبريل/نيسان 2017، موعداً للإعلان عن الطلبات المؤهلة.

ويأتي ذلك في إطار المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في السعودية؛ حيث تستهدف المملكة إنتاج 3.45 غيغاوات من الطاقة المتجددة بحلول 2020 و9.5 غيغاوات بحلول 2023.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com