بيل غيتس يدعو لتحصيل الضرائب من الروبوتات بدلًا من الإنسان

بيل غيتس يدعو لتحصيل الضرائب من الروبوتات بدلًا من الإنسان

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

دعا المؤسس المشارك لشركة ”مايكروسوفت“ وأغنى رجل في العالم بيل غيتس، خلال مقابلة صحفية، لفرض ضرائب على الروبوتات التي تسرق وظائف الإنسان، مشيرًا إلى أن عليها أن تدفع ”نصيبها العادل من الضرائب“.

وقال غيتس لموقع ”كوارتز“: ”في الوقت الراهن، العامل البشري الذي يقوم بعمل قيمته 50 ألف دولار في مصنع، يتعرض مدخوله للضرائب مثل ضريبة الدخل وضريبة الضمان الاجتماعي وكل هذه الاقتطاعات، لكن إن جاء روبوت وقام بالعمل نفسه، أعتقد أننا سنقوم بفرض ضرائب عليه بالمستوى نفسه“.

وذكر أن فرض الضرائب على الروبوتات يمكن أن يساعد في تمويل مشاريع مثل مشاريع رعاية المسنين أو مشاريع للعمل مع الأطفال في المدارس.

وأفاد موقع ”كوارتز“ بأن سياسيي الاتحاد الأوروبي اعتبروا مقترح قانون لفرض ضرائب على الروبوتات ماضيَا؛ حيث كان القانون رفض سابقًا.

وأشار تقرير من شركة ”ماكنزي“ الرائدة للاستشارات أن 50% من الوظائف التي يقوم بها البشر مهددة، بأن يستولي عليها الروبوتات مما قد ينتج عن خسارة 2.7 ترليون دولار أمريكي في الولايات المتحدة وحدها.

وقال غيتس إن ”الطريقة التي سيتم بها احتساب الضرائب وقياسها هي أمر مثير للاهتمام، يجب على الناس البدء بالتحدث عنه من الآن. ويمكن احتساب بعضها من الأرباح التي تولدها كفاءة توفير العُمال هناك. ويمكن أن تُجنى بعضها من نوع مباشر من ضرائب الروبوتات. لا أعتقد أن شركات الروبوتات ستكون غاضبة لوجود ضريبة. لا بأس بذلك“.

وفي الشهر الماضي وفقًا لصحيفة ”نيويورك بوست“، أفاد غيتس لماريا بارتيرومو من شبكة فكس للأعمال التجارية، بأنه متحمس للعمل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته خاصةً فيما يتعلق بدعم حكومة الولايات المتحدة لمؤسسة بيل وميلندا غيتس والتحالف الدولي للقاحات والتطعيم.

وأضاف غيتش ”كيف نواصل هذا النوع من التوعية والمد وكيف يساعد هذا أمننا، يكمن بأننا نساعد تلك البلدان بأن تصبح معافاة ومستقرة. ستكون هناك بعض المحادثات العظيمة وبعض الأفكار حول الاستثمارات الجديدة التي يمكن تقديمها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com