”دانة غاز“ الإماراتية تجمد استثماراتها في مصر بسبب تأخر المستحقات

”دانة غاز“ الإماراتية تجمد استثماراتها في مصر بسبب تأخر المستحقات

المصدر: وكالات

قال الرئيس التنفيذي لشركة ”دانة غاز“ الإماراتية، إن الشركة لن تضخ استثمارات جديدة في مصر بسبب تأخر تحصيل مستحقاتها هناك.

وبسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية في مصر وإقليم كردستان العراق واجهت دانة غاز صعوبات في تأمين إيراداتها في المنطقتين بما أثر سلبا من جديد على أرباحها التي أعلنتها اليوم الخميس.

وحققت دانة غاز ربحا صافيا قدره سبعة ملايين دولار في ثلاثة أشهر حتى 31 ديسمبر كانون الأول مقارنة مع 134 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام السابق حين استفادت من تسوية تحكيم استثنائية. وانخفض سهم دانة غاز 3.7% عقب إعلان النتائج المالية.

وذكرت شركة الطاقة أن مستحقاتها فى مصر بلغت 265 مليون دولار حتى 31 ديسمبر كانون الأول ارتفاعا من 221 مليون دولار في نهاية 2015. وبلغت مستحقات الشركة في إقليم كردستان العراق 713 مليون دولار انخفاضا من 727 مليون دولار في 2015.

وقال الرئيس التنفيذي لدانة غاز باتريك ألمان وارد للصحفيين: ”في ظل استمرار حالة الضبابية يتحتم علينا الموازنة بدقة بين أي استثمار رأسمالي إضافي في مصر ومستوى التحصيل الفعلي (للمستحقات).“

وأضاف أن دانة غاز ستستكمل استثماراتها المصرية الحالية بقطاعات الصحة والسلامة والأمن والبيئة وكل مشروعاتها التي تعمل على أكمل وجه، لكن جميع مشاريعها غير الأساسية توقفت منذ بداية العام.

وتسعى الحكومة المصرية لجذب المستثمرين الأجانب إلى قطاع الطاقة بالبلاد من جديد لتعزيز ماليتها العامة لكنها لم تف بمواعيد سداد مستحقات شركات نفط عالمية.

وكانت دانة تعتقد أن جزءا من القرض البالغة قيمته 12 مليار دولار الذي اتفقت عليه مصر مع صندوق النقد الدولي في نوفمبر تشرين الثاني سيستخدم في سداد مستحقات قطاع البترول، لكن ألمان وارد قال إن هذه الأموال: ”استخدمت لأغراض أخرى“.

ويأمل الرئيس التنفيذي الآن بسداد الديون المستحقة لقطاع البترول باستخدام جزء من مبالغ إجماليها 5.5 مليار دولار دبرتها مصر من خلال إصدار سندات دولية وقروض من البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية في سداد الديون المستحقة لقطاع البترول.

وقال ألمان وارد إنه سيتم إعادة النظر في تجميد استثمارات دانة غاز فور حصولها على مستحقاتها من الحكومة المصرية، مضيفا أن الشركة ترغب في مواصلة تطوير أصولها هناك.

وذكرت دانة غاز أن الإنتاج في مصر ارتفع في الربع الأخير من العام الماضي إلى 40 ألفا و500 برميل من المكافئ النفطي يوميا بزيادة 31% عن مستواه قبل عام وإن كانت قد خسرت 20 مليون دولار العام الماضي بسبب انخفاض قيمة العملة.

حسابات..

وأظهرت حسابات تستند إلى واقع نتائج الأعمال التي أعلنتها شركة ”دانة غاز“ في الإمارات العربية المتحدة، اليوم الخميس، هبوط صافي ربح الشركة في الربع الأخير من العام الماضي.

وتشير حسابات وكالة الأنباء رويترز، إلى أن دانة غاز حققت ربحا صافيا قدره 7 ملايين دولار في ثلاثة أشهر حتى 31 ديسمبر كانون الأول، مقارنة مع ربح بلغ 134.2 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام السابق.

وقالت الشركة في بيان للبورصة، إن صافي ربحها في عام 2016 بأكمله بلغ 33 مليون دولار مقارنة مع 144 مليون دولار في 2015. ولم تكشف الشركة عن نتائجها الفصلية ومن ثم حسبتها رويترز من واقع البيانات المالية.

وواجهت دانة غاز صعوبات في الفصول الأخيرة في ظل انتظارها لتحصيل مستحقات لها في مصر وإقليم كردستان العراق عقب اضطرابات سياسية واقتصادية فيهما أخرت هذه المدفوعات.

وقالت دانة غاز إن مستحقاتها بلغت 265 مليون دولار في مصر و713 مليون دولار في كردستان العراق حتى 31 ديسمبر كانون الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com