السعوديون يطالبون ”نزاهة“ بالتحقيق حول فساد في شركة ”أرامكو“ – إرم نيوز‬‎

السعوديون يطالبون ”نزاهة“ بالتحقيق حول فساد في شركة ”أرامكو“

السعوديون يطالبون ”نزاهة“ بالتحقيق حول فساد في شركة ”أرامكو“

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

ارتفعت أصوات السعوديين المطالبين بفتح تحقيق بشأن وجود شبهات فساد في إنشاء مبنى عملاق تابع لشركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) بعد أن نجحت مطالب سابقة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي في قضية مغايرة بالكشف بشكل رسمي عن وجود فساد حكومي فيها.

وطفت قضية مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي التابع لشركة ”أرامكو“ في المنطقة الشرقية، على السطح، الجمعة الماضية، عندما اضطرت أكبر شركة نفط حكومية في العالم لتأجيل تدشين المركز وافتتاحه من قبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بسبب الأمطار الغزيرة التي تسربت بكميات كبيرة داخل المبنى.

وطوال اليوميين الماضيين، ملأ السعوديون وبينهم كتاب وإعلاميون واقتصاديون، مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات تنتقد شركة أرامكو وتطالب بالتحقيق في شبهة فساد أثناء تنفيذ المبنى الذي يحمل مكانة رمزية عند السعوديين، كونه أنشئ في الموقع الذي تفجر فيه أول ينبوع للنفط في السعودية.

وعاد كثير من المدونين السعوديين اليوم الأحد، لإثارة مطالبهم مجددا وبحماس كبير بعد أن كشفت هيئة مكافحة الفساد الحكومية (نزاهة) عن نتائج تحقيقات أجرتها بناء على مطالب واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود شبهة فساد في تعيين نجل أحد الوزراء.

وكشفت تحقيقات ”نزاهة“ التي أعلنت عنها الأحد الماضي، أن تعيين عبدالله العرج في وزارة الشؤون القروية والبلدية، مخالف للقانون، وأن عشر وزارات حكومية أخرى لديها مخالفات مماثلة من خلال تعاقدها مع أشخاص برواتب عالية دون الالتزام بكل شروط التعاقد المنصوص عليها في القانون.

ولم يتسن لموقع ”إرم نيوز“ الحصول على تعليق فوري من ”نزاهة“ حول إمكانية فتح تحقيق في قضية أرامكو، لكن مهامها التي نص عليها الأمر الملكي بإنشائها عام 2011 تشمل ”كافة القطاعات الحكومية دون استثناء“.

وتأتي المطالب الواسعة بالتحقيق في القضية من قبل ”نزاهة“ بالتزامن مع ورود أنباء عن فتح الشركة لتحقيق عاجل بشأن تسرب المياه للمبنى ورفع النتائج وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية،خالد الفالح.

وشكلت صور ومقاطع فيديو تظهر جريان المياه داخل قاعة رئيسة في المبنى بينما يقوم العمال بمحاولة إخراجها، صدمة للسعوديين الذي ينظرون باحترام لشركة أرامكو ويستثنونها في الغالب عند انتقادهم الوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى.

ومن شأن فتح هيئة مكافحة الفساد لتحقيق في القضية، بعد أن أنهت تحقيقاتها في قضية تعيين نجل الوزير كاشفة عن مخالفة فيها، أن يعزز من نظرة السعوديين الإيجابية لها بعد سنوات من الانتقاد والاتهام بعدم الفاعلية في مكافحة الفساد في المؤسسات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com