”أرامكو“ تمدد أجل عروض إنشاء المرحلة الأولى لمشروع بحري

”أرامكو“ تمدد أجل عروض إنشاء المرحلة الأولى لمشروع بحري
Haradh, SAUDI ARABIA: A general view shows a new plant inaugurated 22 March 2006 in Haradh, about 280 kms (170 miles) southwest of the eastern Saudi oil city of Dhahran, launching a project adding 300,000 barrels of oil to the kingdom's daily production capacity. The facility which was opened today in a ceremony attended by Saudi Oil Minister Ali al-Nuaimi was completed in January, ahead of schedule, the company said. Approximately 160 kms (100 miles) of new pipeline and extensions will transport crude and gas products to processing facilities further north in the Eastern Province, a statement said. Saudi Arabia, the world's top crude producer and exporter, currently pumps around 9.5 million bpd of oil and has a production capacity of around 11 million bpd. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: رأس الخير - إرم نيوز

قالت مصادر لوكالة الأنباء رويترز اليوم الأربعاء، إن شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية، مددت أجل تقديم العروض لأعمال التجريف والردم بمرفأها البحري في رأس الخير نحو شهر.

وأوضحت المصادر أن تمديد الموعد النهائي إلى 29 سبتمبر أيلول من 31 أغسطس آب يأتي نزولا على رغبة أصحاب العروض المحتملة في مزيد من الوقت لتجهيز العطاءات.

لكن أحد المصادر أضاف مشترطاً عدم نشر اسمه، أن من المتوقع أن يطلب بعض أصحاب العروض عدة أسابيع إضافية بعد أن طلبت أرامكو هذا الأسبوع أن تتضمن العطاءات محتوى إضافياً.

والمشروع هو المرحلة الأولى من مجمع ضخم لإصلاح وبناء السفن في شرق المملكة، ويعتبر ركنا أساسيا لخطة ”التحول الاقتصادي للسعودية“.

وتخطط 9 شركات للمنافسة على المشروع منها بوسكاليس وهيونداي للهندسة والبناء وجان دو نول.

وقالت أرامكو السعودية إنها لا تعلق على الشائعات أو التكهنات في حين أحجمت بوسكاليس وجان دو نول عن التعقيب. وقالت متحدثة باسم هيونداي للهندسة والبناء إن الشركة تعتزم دخول الجولة التالية لتقديم العطاءات.

وسيدار المشروع الذي يقام بميناء رأس الخير في شرق السعودية عن طريق شراكة بين أرامكو والشركة الوطنية السعودية للنقل البحري ولامبريل التي تتخذ من الإمارات مقرا لها وهيونداي للصناعات الثقيلة الكورية الجنوبية.

وقال مصدران إن أرامكو ستتولى تطوير البنية التحتية قبل تسليم العملية بأكملها إلى المشروع المشترك.

وتقول أرامكو إنها تتوقع أن يدخل المجمع الخدمة بشكل كامل بحلول 2021 ومن المتوقع أن يوفر 80 ألف وظيفة وأن يسمح للسعودية بتقليص وارداتها بمقدار 12 مليار دولار وزيادة ناتجها المحلي الإجمالي بواقع 17 مليار دولار.

وبموجب خطة إصلاح اقتصادي شاملة أعلنت في الفترة الأخيرة تضطلع أرامكو بدور كبير في تطوير المشاريع الصناعية مع سعي السعودية لتنويع موارد اقتصادها وتقليص اعتمادها على صادرات النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com