شركة ألومنيوم بحرينية في كشوف ملفات مؤسسة كلينتون المقرصنة

شركة ألومنيوم بحرينية  في كشوف ملفات مؤسسة كلينتون المقرصنة

المصدر: واشنطن – ارم نيوز

تبلغت مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي هيلاري كلينتون بتفاصيل الملفات التي أحرزها القراصنة الذين اخترقوا ” مؤسسة كلينتون” قبل أيام ، بما فيها كشوف مالية  وتبرعات انتخابية

فقد طالت أعمال القرصنة الأخيرة نحو 4,000 عنصر ومؤسسة ذات علاقة مباشرة بالحملة الانتخابية: متبرعين وخططًا انتخابية وشؤونًا اخرى. وأوردت وسائل الإعلام الأميركية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي – اف بي آي، ووكالة الأمن القومي شرعا في إجراءات التحقيق للتعرف على حجم المادة المقرصنة والمسؤولين عنها. بالمقابل، أعلنت الحكومة الروسية انه لا شأن لها بذلك.
ومن بين أحدث البيانات التي أفصح عنها ولم ينشرها “المقرصن غوسيفر 2.0” وثائق تتعلّق بعمل قيادات الحزب الديموقراطي، الذين انتابهم قلق عميق. وأوضحت شبكة بلومبيرغ للأنباء “لو استطاع الديموقراطيون التوصل الى الهوية الخفية وضلوع وكالات الاستخبارات الروسية، فباعتقادهم أن موجة الغضب الشعبي (من الساسة) سترتفع حدتها لتسبق الكشف عن المعلومات المحرجة”. يشار الى أن المقرصن المذكور “هدد” بالكشف عن آلاف الوثائق والمذكرات الداخلية.
المقرصن كشفه عن ملف تحت عنوان “نقاط الضعف في مؤسسة كلينتون – النسخة الأصلية النهائية،” المكون من 42 صفحة ويشمل تلخيصًا داخليًا للثغرات الكبرى استنادًا إلى ورود اسم المؤسسة في وسائل الإعلام والتغطية السلبية.
وقد جاء في العناوين المتعلقة بالشرق الأوسط، بـ المذكرة الداخلية:

رجل أعمال ملاحق له “ارتباطات بشركة الالومنيوم المملوكة للدولة البحرينية،” أعطى ما بين 1 و 5 مليون دولار لمؤسسة كلينتون؛
من بين المتبرعين لمؤسسة كلينتون الذين كشف عنهم عام 2009 كان عدد من الحكومات الأجنبية التي قدمت ملايين الدولارات.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع